علماء يقتحمون عش "دبابير قاتلة" في واشنطن بمكنسة كهربائية

25 أكتوبر 2020
الصورة
دبابير تشكل خطراً على الإنسان والنحل (تويتر)
+ الخط -

قام فريق من علماء الحشرات يرتدون ملابس واقية بإخلاء شجرة في ولاية واشنطن من الدبابير الآسيوية العملاقة باستخدام مكنسة كهربائية، يوم السبت، ليقضوا بذلك على أول عش لما يسمى بالدبابير القاتلة التي عثر  عليها في الولايات المتحدة.

وقالت وزارة الزراعة في الولاية إنها ظلت أسابيع تبحث عن تلك الدبابير التي تهاجم خلايا نحل العسل، ويمكن أن تشكل خطراً على البشر، لأنها قد تلسع مراراً بسم بشكل أقوى من نحل العسل.

وعثر علماء الحشرات في الولاية على العش بالقرب من مدينة بلين القريبة من الحدود الكندية يوم الخميس، وعادوا يوم السبت بسترات وقفازات واقية لإجراء عملية الاستخراج.

ويمكن أن يصل طول هذا الدبور اللاسع، وهو الأكبر في العالم، إلى ما يتراوح بين أربعة وستة سنتيمترات، وتعد جنوب شرق آسيا والصين وتايوان موطنه الأصلي. واكتشف صاحب منزل في بلين هذه الدبابير لأول مرة في الولايات المتحدة في ديسمبر/كانون الأول.

وقال مسؤولون إنه بغض النظر عن الخطر على البشر، فإن هذه الدبابير تشكل تهديداً للزراعة وصناعة المناحل، لأنها حشرات معروفة بافتراس نحل العسل، حيث يمكن لعدد قليل من الدبابير القضاء على خلية بأكملها خلال ساعات.

وأوضحت وزارة الزراعة أن "موقع العشّ حُدِّدَ بفضل التقاط نموذجين حيّين من الدبابير الآسيوية العملاقة في 21 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، باستخدام أفخاخ من نوع جديد نشرت في المنطقة".

كذلك أمكنَ، صباح الخميس، العثور على دبّورين آخرين حيَّين أيضاً، بعدما زوّد فريق الوزارة الدبّورين اللذين تم أسرهما سابقاً بجهازي إرسال بغية التمكن من تعقبهما للاستدلال إلى العشّ. وكانت عملية البحث عن الدبابير بدأت لدى أسر النموذجين الأولين في ديسمبر/كانون الأول 2019 في المنطقة نفسها.

وما زال من غير الواضح كيف وصل هذا النوع من الدبابير العملاقة المسمّى "فيسبا ماندارينيا" إلى الولايات المتحدة، حيث يمكنه أن يستوطن بشكل دائم إذا لم تتخذ الإجراءات المناسبة لمنعه من ذلك.

ويختلف هذا النوع عن الدبابير الآسيوية "ذات الأرجل الصفراء" ("فيسبا فيلوتينا نيغريتوراكس") التي بدأت استيطان قسم من أوروبا الغربية، ويُعتَقَد أنها وصلت إليها بواسطة شحنة أوانٍ من الفخار مصدرها الصين سلّمت في جنوب غرب فرنسا، فبدأ انتشارها من هناك.

وفي اليابان، حيث يتم أحياناً اصطياد الحشرات لأكلها، يموت ما بين 30 و50 شخصاً سنوياً نتيجة لسعات دبابير عملاقة. أما التهديد الرئيسي الذي تشكله الدبابير، فهو على مستوطنات النحل التي تشهد أصلاً تراجعاً في مناطق عدة من العالم.

(رويترز، فرانس برس)

المساهمون