دراسة: ربع الأميركيين يعتمدون "يوتيوب" مصدراً للأخبار

29 سبتمبر 2020
الصورة
تدور المقاطع حول شخصية المذيع (عمر ماركيس/Getty)
+ الخط -

وجدت دراسة جديدة من مركز "بيو" للأبحاث أن قنوات "يوتيوب" هي مصدر أساسي للأخبار والمعلومات لأكثر من ربع البالغين في الولايات المتحدة.

ووجدت الدراسة أن ما يقرب من نصف أولئك الذين يتلقون أخبارهم من "يوتيوب" يشاهدون قنوات مستقلة وليس قنوات الإعلام الإخبارية. 

ومن بين جميع الأشخاص الذين يستخدمون "يوتيوب" للحصول على آخر المستجدات حول الأحداث الجارية، قال 72 بالمئة منهم إن المنصة إما مصدر مهم أو أهم مصدر لأخبارهم.

ووجدت الدراسة أن 66 في المئة من أولئك الذين يشاهدون مقاطع فيديو "يوتيوب" للأخبار يقولون إنها تساعدهم على فهم الأحداث الجارية بشكل أفضل.

كما وجدت أيضاً أن "68 بالمئة يقولون إن مقاطع الفيديو تلفت انتباههم، وإنهم يشاهدونها عن كثب بدلاً من تشغيلها في الخلفية".

وأشارت الدراسة إلى أن القنوات الإخبارية الأكثر شهرة على "يوتيوب" هي "مدفوعة بالشخصية"، ما يعني أن المحتوى يتمحور حول مذيع أمام الكاميرا، على غرار The Daily Show مع تريفور نواه.

وعندما يتعلق الأمر بوسائل الإعلام المستقلة، فإن شخصيات "يوتيوب" لها دور أكبر في نجاح القناة. 

و70 في المئة من القنوات الأكثر شعبية مدفوعة بالشخصية. قدمت دراسة مركز "بيو" قناة كايل كولينسكي، ذات الميول اليسارية للنقاش العلماني، وقناة مارك دايس اليمينية كمثالين.