المغرب:ناشطو حراك الريف يضربون عن الطعام تضامناً مع الراضي والريسوني

المغرب: ناشطو حراك الريف يضربون عن الطعام تضامناً مع الراضي والريسوني

18 مايو 2021
الصورة
سليمان الريسوني وعمر الراضي (العربي الجديد)
+ الخط -

أعلن ناشطون مغاربة من المعتقلين السابقين خلال حراك الريف عن دخولهم في إضراب عن الطعام، اليوم الثلاثاء، كخطوة تضامنية مع الصحافيين، سليمان الريسوني وعمر الراضي.

وبحسب موقع "اليوم24"، وقّع ما يقرب من 16 ناشطاً في حراك الريف بياناً أعلنوا فيه خوض الإضراب عن الطعام لمدة 24 ساعة.

وطالب الناشطون المشاركون في هذه الخطوة بالإفراج عن الصحافيين، الريسوني والراضي، وتصفية ملف الاعتقال السياسي برمته.

ويواجه رئيس تحرير صحيفة "أخبار اليوم" المتوقفة عن الصدور، سليمان الريسوني، تهمة "هتك العرض بالعنف والاحتجاز". 

ودخل الصحافي في إضراب عن الطعام منذ أكثر من أربعين يوماً، مطالباً بوقف اعتقاله ومحاكمته في حالة سراح. 

ويحاكم زميله، عمر الراضي، بتهم "هتك عرض بالعنف والاغتصاب"، و"تلقي أموال من جهات أجنبية بغاية المسّ بسلامة الدولة الداخلية، ومباشرة اتصالات مع عملاء دولة أجنبية بغاية الإضرار بالوضع الدبلوماسي للمغرب".

المساهمون