آخر التطورات في قضية مقتل مصورة برصاص الممثل أليك بالدوين

آخر التطورات في قضية مقتل مصورة برصاص الممثل أليك بالدوين

لوس أنجليس
العربي الجديد
26 أكتوبر 2021
+ الخط -

أفادت أوساط مطلعة في هوليوود بأن مساعد المخرج الذي أعطى الممثل أليك بالدوين السلاح الذي تسبب بمقتل مديرة التصوير هالينا هاتشينز، خلال التمرّن على أحد مشاهد فيلم "راست" Rust الأسبوع الماضي، كان قد صُرف من فيلم سابق، بسبب ضلوعه في حادثة استُخدم فيها سلاح ناري.

وقال أحد منتجي فيلم "فريدومز باث" الذي أُنتج سنة 2019، لوكالة "فرانس برس"، إن مساعد المخرج ديفيد هالز كان قد صُرف من عمله على هذا الفيلم بعد إصابة أحد أفراد فريق العمل بجروح طفيفة، "خلال تشغيل سلاح بصورة عرضية".

وأشار المصدر نفسه إلى أن "هالز طُرد من موقع التصوير فوراً بعد الطلق الناري الذي خرج من الأكسسوار. ولم يستأنف فريق الإنتاج التصوير إلا بعد مغادرة دايف المكان".

وخلال تصوير فيلم "راست"، سلّم ديفيد هالز الممثل أليك بالدوين سلاحاً يُفترض أنه غير محشو استخدمه الممثل للتمرن على مشهد. غير أن طلقة نارية خرجت منه بصورة عرضية، وأدت إلى مقتل مديرة التصوير هالينا هاتشينز، وإصابة المخرج جويل سوزا بجروح.

وذكر موقع "ذي راب"، المتخصص في مجال الترفيه، نقلاً عن مصادر مطلعة على أجواء تصوير "راست"، أن السلاح الذي أودى بحياة هالينا هاتشينز كان قد استُخدم قبل بضع ساعات من أفراد طاقم العمل للتصويب على معلّبات.

وتحظر القواعد الصارمة المعمول بها في قطاع السينما في هذا المجال وجود أي نوع من الذخائر الحية في موقع التصوير، تحديداً لتفادي هذا النوع من الحوادث.

شهادة المسعفة

سألت المسعفة المعتمدة في موقع تصوير "راست" شيريلين شايفر: "هل هذا تمرين"؟ بعد سماعها صوت الطلقة النارية التي قتلت هاتشينز. وطلبت شايفر من أعضاء طاقم الفيلم الضغط على جرح الضحية، والاتصال بالطوارئ، حين هرعت إلى مكان الحادث.

في تقرير الإصابة الذي قدمته المسعفة، واطلعت عليه صحيفة "وول ستريت جورنال"، زعمت شايفر أنه لم يصدر تنبيه بشأن إطلاق النار، قبل الحادثة.

نوع الرصاص الذي قتل هالينا هاتشينز

يبقى أحد الألغاز الرئيسية في مقتل هاتشينز هو نوع الرصاص الذي أُطلق من البندقية وكيفية وصوله إلى موقع التصوير.

يأمل المحققون في أن يلقي تحليل الطب الشرعي للأدلة الباليستية الضوء على هذه الأسئلة.

وقال المتحدث باسم إدارة شرطة سانتا في، خوان ريوس، الاثنين إن "هذه قضية معقدة". وأضاف أن المحققين "ينظرون في كل ما كان يجب اتباعه من معايير السلامة"، مشيراً إلى أن الأمر سيستغرق وقتاً قبل التوصل إلى الحقائق بشأن ما حدث بالضبط.

مطالبات بحظر الأسلحة في مواقع التصوير

أطلقت عريضة على موقع change.org تدعو إلى حظر الأسلحة النارية الفعلية في مواقع التصوير وتحسين ظروف العمل، وحثت أليك بالدوين على تولي زمام المبادرة في هذه الحملة. وجمعت أكثر من 30 ألف صوت بحلول صباح الثلاثاء.

ودعت مخرجة فيلم "بوكسمارت" Booksmart، أوليفيا وايلد، إلى فرض ما سمته "قانون هالينا".

وفي السياق نفسه، طرح مسلسل "ذا روكي" التلفزيوني سياسة جديدة تحظر استخدام البنادق "الحية".

تأجيل مشاريع

تأجل عرض فيلم وثائقي رواه أليك بالدوين في أميركا الشمالية. وأعلنت شركة الإنتاج البريطانية "مونتروز بيكتشرز" أن فيلم "فلينت: هو كان يو تراست؟" لن يعرض في الولايات المتحدة وكندا خلال الشهر الحالي.

بثت "بي بي سي" الفيلم الوثائقي الذي يستكشف أزمة المياه في فلينت في ولاية ميشيغن، ولا يزال متاحاً على "آي بلاير" iPlayer.

كان من المفترض أن يصل إلى دور السينما في مدن مثل لوس أنجليس ونيويورك وتورنتو في 29 أكتوبر/تشرين الأول.

من هي الضحية هالينا هاتشينز؟

كانت هالينا هاتشينز (42 عاماً)، المقيمة في مدينة لوس أنجليس الأميركية، تُعتبر نجمة صاعدة في السينما الأميركية، وهي ولدت في أوكرانيا، ونشأت في قاعدة عسكرية سوفييتية تقع في الدائرة القطبية الشمالية، وفقاً لموقعها الإلكتروني.

وفي بيان أرسله لوكالة "فرانس برس"، قال الناطق باسم وزارة الخارجية الأوكرانية إن قنصلية أوكرانيا في سان فرانسيسكو تعمل مع الشرطة لتوضيح ملابسات ما حصل.

وحصلت المأساة التي أودت بحياتها في موقع "بونانزا كريك رانش" المستخدَم على نطاق واسع لتصوير أفلام "الويسترن"، وضربت الشرطة طوقاً حوله.

وقال زوجها مايكل هاتشينز، لموقع "إنسايدر"، إنه يقدر التعاطف الذي تلقاه. وأضاف: "لا أعتقد أن هناك كلمات تعبر عن الموقف... أعتقد أننا سنحتاج إلى القليل من الوقت، قبل أن نتمكن من تلخيص حياتها". ورفض التعليق على ظروف وفاتها.

شاركت هاتشينز في إنتاج 49 فيلماً ومسلسلاً وفيديو خلال مسيرتها، وفقاً لموقع "آي إم دي بي". عملت في أفلام منها "أرتشينيمي" Archenemy الذي طرح العام الماضي، وحصلت على لقب النجمة الصاعدة من مجلة "أميريكان سينيماتوغرافر" في 2019.

وفقاً لموقعها على الإنترنت، نشأت هاتشينز في قاعدة عسكرية سوفييتية في الدائرة القطبية الشمالية، ودرست الصحافة في "جامعة كييف الوطنية"، قبل أن تبدأ العمل في الإنتاج الوثائقي في أوروبا، ثم تتجه إلى السينما.

على حسابها في "إنستغرام"، وصفت نفسها بأنها "حالمة لا تهدأ. مدمنة على الأدرينالين. مصورة سينمائية"، وشاركت لقطات من موقع تصوير "راست".

ذات صلة

الصورة

منوعات

تقول المشرفة على نص فيلم "راست" Rust ميمي ميتشل، في دعوى قضائية الأربعاء، إنّ نص الفيلم لم يتطلب قط إطلاق الرصاص من مسدس أثناء المشهد الذي كان الممثل الأميركي أليك بالدوين يتمرن عليه عندما قتل مصورة، الشهر الماضي.
الصورة

منوعات

رفع مسؤول الإضاءة في فيلم "راست" Rust دعوى قضائية الأربعاء، بحق بطل الفيلم الممثل أليك بالدوين وآخرين، على خلفية الحادث الذي أدّى إلى مقتل المصورة السينمائية هالينا هاتشينز، زاعماً أن الإهمال سبّب له "ضائقة عاطفية شديدة" ستطارده إلى الأبد.
الصورة

منوعات

قال المخرج السينمائي جويل سوزا الذي أصيب بالرصاص في حادث كان طرفه الأساسي الممثل أليك بالدوين إنه "حزين للغاية" لوفاة المصورة السينمائية هالينا هاتشينز أثناء تصوير فيلم "راست".
الصورة

منوعات

أثارت حادثة إطلاق الممثل أليك بالدوين النار عرضاً على مصوّرة خلال التمرينات على أحد مشاهد فيلم، غرب الولايات المتحدة، تساؤلات حول استخدام الأسلحة في مواقع التصوير، والتدابير الواجب اتخاذها لضمان سلامة طاقم العمل.

المساهمون