"تويتش" تلاحق مرتكبي الإساءات عبر خدمتها وخارجها

08 ابريل 2021
الصورة
ستفرض معاييرها حتى لو لم يكن الشخص المستهدَف من مستخدميها (فيل باركر/Getty)
+ الخط -

أكدت خدمة "تويتش"، يوم الأربعاء، أنها ستحظر المستخدمين الذي يبدون سلوكاً عنيفاً أو مسيئاً على أرض الواقع أو عبر المنصات الرقمية.

وأوضحت المنصة المملوكة لشركة "أمازون" أن الحظر سيطاول أصحاب السلوك المتطرف العنيف والمنتمين لمجموعات كراهية معروفة.

وأشارت "تويتش" في بيان: "نعتقد أن ارتكاب مستخدمي (تويتش) جرائم خطيرة، ولو  خارج الخدمة تماماً، يمكن أن يشكل خطراً كبيراً على سلامة مجتمع (تويتش)". وأضافت: "سنتخذ إجراءات ضد الحسابات هذه، تصل إلى التعليق إلى أجل غير مسمى عند المخالفة الأولى التي يمكن أن تحدث خارج عالم الإنترنت أو على خدمات الإنترنت الأخرى".

المخالفات التي ستلاحقها "تويتش" تشمل النشاطات الإرهابية، والتهديدات بالعنف الجماعي، والاعتداء الجنسي، وتهديد موظفي أو مستخدمي المنصة.

وأفادت المنصة بأنها ستفرض معاييرها هذه حتى لو لم يكن الشخص المستهدَف من مستخدميها، أو كان الشخص المتورط من غير مستخدميها حين أقدم على فعلته. واستدركت "إذا حدث السلوك المسيء منذ فترة طويلة، وخضع الجاني لعملية إعادة تأهيل موثوقة، مثل قضاء عقوبة في السجن، فيمكن إعفاؤه من الحظر".

المساهمون