لاهاي... رمز العدالة الدولية قد تكون أيضاً وجهة للسياحة العائلية

لاهاي... رمز العدالة الدولية قد تكون أيضاً وجهة للسياحة العائلية

لميس عاصي
25 سبتمبر 2020
+ الخط -

لطالما ارتبط اسمها بالمحاكم الدولية. استضافت كبرى الشخصيات التاريخية، تارة للاستجمام في قصورها العريقية، وطوراً لمحاكمة البعض بسبب جرائم ضد الإنسانية. كانت ميزان للعدل بالنسبة لأكثر القضايا القانونية الشائكة بين الدول. لكن بالرغم من  الطابع القانوني الذي تتميز به، إلا أن ذلك لم ينف صفة الهدوء، والسكون، وحتى التسلية التي تسود أجواءها. هي بالتأكيد مدينة لاهاي أو كما تعرف أيضا بمدينه السلام.

تعتبر مدينة لاهاي ثالث أكبر مدينة في هولندا، بعد أمستردام وروتردام. توصف بأنها مدينة صديقة للأسرة تتضمن الكثير من العروض  والنشاطات الترفيهية، ولذا باتت وجهة صديقة للعائلات وللأطفال. 

الأجواء الترفيهية العائلية سمة مهمة، لكنها ليست الوحيدة، فعشاق الخوص في التاريخ، والثقافة الأوروبية التقليدية، سيكونون على موعد لاكتشاف مدينة من أعرف المدن الأوروبية. إلى لاهاي، احزموا حقائبكم، وابدأوا برحلة جديدة ومميزة.

 

الهندسة المعمارية 

من أكثر الأسباب التي تجعل لاهاي على قائمة الجولات السياحية، هي فكرة العودة إلى القرون الوسطى وتحديداً إلى حقبة النهضة الأوروبية. ولخوض هذه التجربة، لا بد من زيارة القرى المحيطة بمركز المدينة، لأنك ستكون على موعد لاكتشاف تاريخ المملكة الهولندية القديمة. 

 

وفق  موقع travel leisure  تجذب هذه القرى رواد الفن التقليدي، لأنها ببساطة لا تزال محافظة على رونقها القديم. المباني، المحال التجارية، الجسور الحجرية، حتى الشوارع ما زالت منذ مئات السنين على حالها. إضافة إلى إمكانية التعرف إلى تفاصيل هندستها المعمارية، فإن أجواء مختلفة ومميزة تنتظر السائح ليلاً، خاصة أيام الخميس، حيث يحتفل الهولنديون أسبوعياً بقضاء سهرتهم في المطاعم والحانات. 

عادة ما تتحول هذه القرى إلى مهرجان أو كرنفال شعبي، عند مغيب الشمس، حتى تعلو أصوات الموسيقى، وتتلألأ الشوارع بالأنوار، ويصنع الهولنديون ومعهم السياح  ذكريات لا تنسى.

 

جولة سريعة

تتميز المدينة بقرب الأماكن السياحية من بعضها البعض، ويشير صاحب مدونة بيتر للسياحة  إلى أنه من بين أكثر من 30 مدينة زارها خلال السنوات الماضية، لم تأسر قلبه مدينة كلاهاي. يقول "تمكنت من زيارة أبرز معالمها السياحية في يومين فقط، وهو رقم قياسي لمدينة تحتضن تاريخ أوروبا القديم".

بين الكنائس التي تزين وسط المدينة القديمة، إلى قصر السلام ومروراً بالمباني المطلة على بحيرة هوف، ستكون الجولة أكثر من رائعة. والبداية من مجمع المباني في وسط المدينة، والذي يضم مجلسي البرلمان ووزارة الشؤون العامة، ومكتب رئيس الوزراء، ويعود تاريخ هذه المباني إلى القرن الثالث عشر.

أما القلعة القوطية إلى جانبها فقد استخدمت في السابق مقراً للعائلة الملكية. وفي قصر السلام، تبدأ قصة أخرى، إذ يعتبر القصر رمزاً للعدالة الدولية، خاصة أنه يضم محكمة العدل الدولية، ويعود تاريخ تشييده إلى القرن الثاني عشر.

 

بحر وشاي

بالرغم من أن المدينة معروفه بطقسها البارد إلا أن ذلك لا يعني ضياع فرصة الاستمتاع بطقسها الجميل خلال فصل الصيف وزيارة الشواطئ والقيام بالعديد من النشاطات الترفيهية، كالسباحة، والاشتراك بسباق الطائرات الورقية، إذ تنظم مسابقات يومية لمحبي هذه الرياضة.

ومن أكثر النشاطات استقطاباً والتي تجذب كافة أفراد الأسرة، تجربة القفز من رصيف  شيفينينغن عن طريق رافعة كبيرة يَصل ارتفاعها إلى 60 متراً يصل إليها السائح عن طريق درجٍ حلزونيّ والقفز فوق الماء. أما عند مغيب الشمس فينتظركم رصيف شيفينينغن للتنزه، والذي يعتبر واحداً من أبرز الأرصفة شهرة في العالم.

وعادة ما يفضل السياح أيضا تجربة الركوب في العجلة الهوائية، واستكشاف معالم المدينة. كما يتميز الرصيف بتنوع  المقاهي، خاصة العربية التي تقدم الشاي العربي والمغربي، لذا فإن شعرتم برغبه في العودة إلى أجواء الوطن العربي عليكم قضاء السهرة في هذه المقاهي.

 

التوليب وأسراره 

سبب آخر يجعل من زيارة المدينة أمراً ممتعاً، وهي إمكانية  التعرف إلى ملايين أزهار التوليب التي تزين أرجاء المدينة. عادة ما يقصد السياح حديقة مادورودام، وهي أكثر معالم السّياحة في لاهاي شعبيّة. تقسم الحديقة إلى  عدة أقسام، يضم كل جزء منها قسماً مختلفاً من الأزهار والنباتات. 

ولجذب السياح، صممت إدارة الحديثة مجسمات مصغرة لأبرز معالم المدينة، مزينة جميعها بالورود والأزهار المختلفة. 

 

كذلك تضم الحديقة أيضاً مجسماً مصغراً لمدينة أمستردام، وأثناء التجول داخلها ستظهرون وكأنّكم عمالقة بين أقزام. والمفاجأة الّتي ستحصلون عليها خلال الجولة اكتشاف  طواحين الهواء القديمة والتي ما زالت تعمل حتى يومنا هذا.
وفي نهاية جولتكم لا تفوّتوا التَّجربة الفريدة وهي Fantasitron حيث يُمكنكم الحصول على مَسح ثلاثي الأبعاد لإنشاء شخصية مصغرة عن شكلكم.

الوجه الآخر

لا تقتصر أهمية مدينة لاهاي على الناحية الإدارية والسياسية فحسب، بل لها أيضاً مكانة اقتصادية خاصة من الناحية التجارية نظراً لموقعها الجغرافي، إذ تعد محطة مهمة لتفريغ البضائع ونقلها إلى كافة أنحاء أوروبا.

كما تعد المدينة مركزاً لوجستياً لجذب المعارض والمؤتمرات الدولية، وهو ما يساعد على نمو اقتصادها. كذلك يلعب أيضاً القطاع الزراعي دوراً مهماً في اقتصاد المدينة، خاصة أن لاهاي تشتهر بزراعة الزهور، وخاصة التوليب.

أما بالنسبة إلى تكاليف الرحلة فهي ليست بسيطة، وتعد لاهاي من أغلى المدن، إذ تحتل المركز الرابع بين المدن الأوروبية الأكثر تكلفة، فأسعار الطعام تبدأ من 20 دولاراً، وترتفع تدريجياً. وكذلك بالنسبة إلى أسعار الإقامة في الفنادق، حيث تبدأ من 50 دولاراً وترتفع تدريجياً بحسب الفندق.

وبالتالي يمكن القول إن تكلفة السفر إلى لاهاي لقضاء أسبوع تحتاج ما يقارب 500 دولار، فلا تنسوا أن تضعوها على أجندة السفر الخاصة بكم، حين تهدأ أحوال جائحة كورونا، وتنجح الأسرة الدولية في إيجاد لقاح للفيروس، وتعود أسفارنا كما كانت.

ذات صلة

الصورة

اقتصاد

تعتبر باكو، عاصمة أذربيجان، كنزاً دفيناً من التاريخ القوقازي المستقطب للسائحين، لاحتوائها على أبنية حجرية تعود إلى عقود ماضية، ولما في شوارعها وأحيائها من أسرار كثيرة لم تُكتشف بعد.
الصورة
سيول... منارة السياحة الفنية

اقتصاد

تختزن مدينة سيول مزيجاً من الطراز الحديث والكلاسيكي التقليدي، ما يجعلها منارة سياحية فريدة في محيطها، وهي تعكف على اتخاذ كل الإجراءات الضرورية لمكافحة انتشار كورونا من أجل ضمان تدفق السياح.
الصورة
كتارا للضيافة في قطر 1 (العربي الجديد)

اقتصاد

أثّرت جائحة كورونا على القطاع السياحي في العالم بشكل كبير، لكنّ شركة "كتارا للضيافة" تمكّنت من تجاوزها بحسب ما يفيد قائمون عليها، بفضل تنوّع الاستثمارات في دول ومواقع كثيرة.
الصورة
أبرز الجزر السياحية التي نأت بنفسها عن فيروس كورونا

اقتصاد

على الرغم من أن فيروس كورونا لم يترك مكاناً إلا وكانت آثاره واضحة، سواء من خلال عدد الإصابات أو من خلال الآثار الاقتصادية والاجتماعية التي خلفتها الجائحة، إلا أن دولاً على الخارطة العالمية كانت بعيدة نسبياً عن الفيروس.

المساهمون