زيارة افتراضية لأدغال أفريقيا... مغامرات تبدأ ولا تنتهي

لميس عاصي
23 يوليو 2020

لا تزال رحلات السفاري إلى القارة الأفريقية نقطة جذب بالنسبة إلى سياح العالم. فيرو س كورونا حال دون زيارة الأدغال والمحميات الطبيعية، والاستمتاع بالشلالات المائية، والأهم التعرف على الحياة البرية.

كما أن المسافة والتكاليف المرتفعة لزيارة القارة السمراء أيضاً لعبت دورها في عدم القيام بهذه المغامرات في السابق. ولكن اليوم وبفضل تقنيات السفر الافتراضي، باتت هذه الأماكن الخلابة والبعيدة نسبياً في متناول يدك.

فإن كنت من محبي السفر والمغامرات، يمكنك الآن ومن داخل بيتك، خوض تجربة استثنائية لزيارة المحميات الطبيعية الأكثر شهرة في العالم، من خلال تجربة البث الحقيقي، وأفلام الفيديو القصيرة، التي تقدمها العديد من الشركات والمواقع الإلكترونية، بهدف إخراج الناس من عزلتهم التي تسبب بها فيروس كورونا.

هيا إلى جولة لا تخلو من المرح في أدغال أفريقيا...

الطبيعة المذهلة
البداية من خلال موقع "أندبيوند" الذي يقدم رحلات سفاري مرتين يومياً؛ الأولى من الساعة 5 صباحاً حتى الساعة 8 بتوقيت غرينتش لاكتشاف جمال الطبيعة عند شروق الشمس، والرحلة الثانية من الساعة 2.30 إلى الساعة 5.30 بعد الظهر بتوقيت غرينتش، للاستمتاع بغروب الشمس في القارة السمراء.

جبال التنين في جنوب أفريقيا (Getty)

 

يساعدكم الموقع على اكتشاف حياة 5 من أكبر الحيوانات في أفريقيا؛ الفيلة، الأسود، الفهود، إضافة إلى وحيدات القرن والجواميس السوداء العملاقة. سيتمكن السائح الافتراضي من مرافقة هذه الحيوانات خلال جولاتهم اليومية، وتنقلهم بين الأدغال والغابات.

وما يميز هذه الرحلات، أنها تسمح للسائح بالتعرف عن قرب على حياة الحيوانات البرية، ففي رحلات السفاري الحقيقية، لا يمكنكم الاقتراب للتعرف على آليات وطرق عيشها اليومية خوفاً من أي هجوم محتمل. بالإضافة إلى ذلك، يساعدكم الموقع من خلال خاصية التواصل مع القيمين على حماية هذه الحيوانات، على طرح الأسئلة، والتعرف أكثر على طبيعة عيشها.

التسلية في الكونغو
يتيح لكم موقع "إكسبلور"، السفر إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية، للتعرف على حيوانات الغوريلا الشهيرة. ويقدم لكم الموقع رحلات يومية من الساعة 10 صباحاً حتى الساعة 11.30، ورحلة من الساعة 1:30 إلى 3 بعد الظهر.

تمكّنكم الرحلة الافتراضية من الدخول إلى غابات الكونغو وخاصة غابة غرايس، حيث تعيش حيوانات الغوريلا، وهو موقع خصص لتعليم هذه الحيوانات الكثير من المهارات، والحفاظ عليها. كما يساعدكم البث المباشر على التنقل مع الغوريلا من مكان إلى آخر داخل الغابة، واكتشاف مهاراتها في تناول الأطعمة واللعب.

 

كذا، يتيح لكم موقع"فيرجين ليميتيد" اللعب مع أشبال النمور في بيوتها، وذلك كل يوم اثنين عند الساعة 4.30 بعد الظهر بتوقيت غرينتش. كما يقدم لكم الموقع جولة افتراضية في محمية أولوسابا في جنوب أفريقيا، لرؤية جمال الطبيعة وما تحتوية من أشجار ونباتات نادرة.

إلى محمية الفيلة
في متنزه أو محمية Tembe Elephant Park  يمكنكم التعرف على أنواع نادرة من الفيلة الأفريقية، حيث يتيح لكم موقع Explore.org التجوال في المتنزه، الذي يعتبر واحداً من أكبر المتنزهات في جنوب أفريقيا، والذي يضم أنواعاً مختلفة من الفيلة النادرة. يقصد المتنزه سنوياً أكثر من 4 ملايين سائح، ولذا يعتبر واحداً من أشهر المتنزهات في البلاد.

 

ويمكنكم بمرافقة أسراب الفيلة الانتقال إلى البحيرات، وهناك تبدأ قصة من الفرح والمرح، حيث ستشاهدون إقبال الفيلة على اللعب بالماء، ورش بعضها البعض، إضافة إلى أنكم ستستمتعون بأصواتهم وضحكاتهم ما يساعدكم على تغيير مزاجكم، وكل ذلك من خلال تقنيات البث المباشر.

وعلى الرغم من احتواء المتنزه على أنواع مختلفة من الفيلة، إلا أنّ ذلك لا يمنع أن يفاجئكم أحد النمور أو الأسود، وينضم إليكم في هذه الرحلة الخلابة، فكونوا على أتم الاستعداد!

التجوال الواقعي
يتيح موقع "تويتش" لكم زيارة القارة السمراء، والتجوال افتراضياً من خلال تقنيات التكنولوجيا المتطورة في الأدغال والغابات الأفريقية، ومرافقة الحيوانات أثناء هجرتها من مكان إلى آخر.

في كينيا... رحلات سفاري ساحرة في العمق الأفريقي

 

وتعتبر الرحلة التي تستغرق نحو ساعتين يومياً من أكثر الرحلات التي تشهد إقبالاً من قبل الزوار.

يقدم لكم الموقع العديد من الأفلام الوثائقية التي تم تصويرها من قبل الخبراء في مجال الحياة البرية في جنوب أفريقيا، للتعرف على سبيل المثال على كيفية اصطياد الحيوانات لفرائسها، أو مطاردتها لبعضها البعض.

كما يمكنكم أيضاً مشاهدة بعض الأفلام القصيرة التي توثق طرائف مضحكة حصلت بين الحيوانات والسياح في أوقات مختلفة، ومنها على سبيل المثال، تناول الزرافات الفطور مع السياح في أحد الفنادق.

ويعتبر الموقع واحداً من أشهر المواقع التعليمية، حيث يقدم لكم نصائح عن كيفية التعامل مع الحيوانات البرية. 

ذات صلة

الصورة

اقتصاد

تعتبر مدينة لاهاي، رمز العدالة الدولية، ثالث أكبر مدينة في هولندا، بعد أمستردام وروتردام. وهي توصف بأنها مدينة صديقة للأسرة تتضمن الكثير من العروض والنشاطات الترفيهية، بحيث أصبحت وجهة سياحية صديقة للعائلات والأطفال. 
الصورة

اقتصاد

"إنها جوهرة مخفية! لا يخفى على أحد أننا وقعنا في حب هذا البلد الواقع في جنوب أفريقيا بمناطق الجذب الطبيعية التي تنافس تلك الموجودة في كل وجهة سياحية رئيسية في أفريقيا".
الصورة

اقتصاد

هل تعلم أن الكثير من الأماكن الطبيعية التي لا تخلو من التشويق والإثارة لا تزال غير مكتشفة بعد مع أنها تشكل علامة فارقة في الخريطة السياحية وخصوصاً لمحبي المغامرات المائية؟ تعرّف إلى هذه الوجهات السياحية المتميزة!
الصورة
سوق في مسقط/ Getty

اقتصاد

استأنف النشاط السياحي في سلطنة عُمان نشاطه، مترافقاً مع الإجراءات المتخذة لتخفيف القيود عن العديد من الأنشطة الاقتصادية. ويقول حافظ بن محفوظ الحضرمي مدير الأصول في مجموعة "عُمران" إن فنادق المجموعة اتخذت جميع الإجراءات والتدابير الوقائية الاحترازية.