فوز ترامب يعفي المليونيرات من زيادات ضريبية ويكلف الاقتصاد 1.1 تريليون دولار

28 أكتوبر 2020
الصورة
الضرائب عنوان ثقيل بالحملة الانتخابية (Getty)
+ الخط -

لم يُصدر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أجندة ضريبية محددة إذا أعيد انتخابه، لكن أصحاب الملايين قد يجنون فوائد كبيرة إذا فاز، عبر تمديد التخفيضات الضريبية التي وقعها ضمن قانون في عام 2017.

ومن المقرر أن تنتهي صلاحية العديد من التخفيضات الضريبية، بما في ذلك التخفيضات على الضرائب الفردية والحسومات الإضافية لأصحاب الأعمال، في نهاية عام 2025. إذا لم يتم فعل أي شيء، فستعود المعدلات على جميع مستويات الدخل إلى تلك السارية قبل سن القانون.

بالنسبة لأكثر من 0.1% من دافعي الضرائب أي أولئك الذين يزيد دخلهم على 3.7 ملايين دولار، سترتفع فواتير الضرائب بمتوسط سنوي يبلغ ​​71000 دولار في عام 2026، وفقًا لتقديرات مركز السياسة الضريبية Urban-Brookings.

ويختلف حجم التخفيض الضريبي لترامب بشكل كبير بين فئات الدخل. بشكل عام، سيكون متوسط ​​الخفض في عام 2026 إذا تم تمديد الأسعار الحالية هو 1460 دولاراً، وفق انتهاء القانون. سيستفيد أقل 20% من دافعي الضرائب، أو أولئك الذين يكسبون أقل من 26300 دولار، بحوالى 80 دولاراً فقط كمتوسط إذا تم تمديد التخفيضات.

كل الضرائب هذه سترتفع إذا انتهى قانون 2017 في الموعد المحدد. لكن تمديد القانون الضريبي هذا سيكون له تكلفة بقيمة 1.1 تريليون دولار إضافية على العجز على مدى عقد، وفقًا للتقديرات التي نشرتها "بلومبيرغ".

قال ترامب إنه يريد أيضاً السعي إلى خفض ضريبي ثانٍ إذا أعيد انتخابه، وخفض المعدلات لذوي الدخل المتوسط​​، وخفض ضرائب الشركات أكثر، وخلق إعفاءات ضريبية جديدة للشركات التي تعيد الوظائف من الخارج. وقال مركز السياسة الضريبية إنه ليس لديه معلومات كافية حول تلك المقترحات لنمذجة آثارها. وأكد  المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو، الإثنين، أنّ ترامب لن يفرج عن خطة ضريبية مفصلة قبل الانتخابات.

أي مقترحات ضريبية كان على ترامب اتباعها إذا أعيد انتخابه يعني أنه سيحتاج إلى حل وسط مع الديمقراطيين، الذين من المتوقع أن يحافظوا على الأغلبية في مجلس النواب ويمكنهم الحصول على أغلبية في مجلس الشيوخ. قد يعني ذلك على الأرجح أنّ معظم أولويات ترامب الضريبية ستتوقف أو سيخفف نطاق التخفيضات الضريبية إلى حد كبير.

من جهته اقترح المرشح الرئاسي الديمقراطي جو بايدن زيادة الضرائب على الأسر التي تكسب ما لا يقل عن 400 ألف دولار والشركات، مما قد يزيد الإيرادات الفيدرالية بمقدار 2.4 تريليون دولار على مدى عقد، وفقًا لمركز السياسة الضريبية. وبحسب تقديرات المركز، سيشهد أكثر من 0.1% من دافعي الضرائب زيادة فواتيرهم الضريبية بنحو 1.6 مليون دولار سنوياً في المتوسط.

المساهمون