عراقيون يقطعون طريقاً حيوياً احتجاجاً على تردي الكهرباء

عراقيون يقطعون طريقاً حيوياً احتجاجاً على تردي الكهرباء

18 مايو 2021
الصورة
انقطاع الكهرباء يؤثر على الحياة اليومية (العربي الجديد)
+ الخط -

قطع عشرات المتظاهرين الغاضبين من تردي خدمة الكهرباء، الثلاثاء، طريقاً رئيساً في محافظة ديالى، شرقي العراق، مطالبين بتحسين إمدادات الكهرباء إلى منازلهم.
وتجمع المتظاهرون في منطقة الهارونية بقضاء المقدادية، الواقع على بعد 40 كلم شمال شرقي بعقوبة مركز محافظة ديالى، وقطعوا الطريق الرئيس الواصل بين بعقوبة وقضاء خانقين، وفق مراسل الأناضول.
ويعتبر هذا الطريق استراتيجيا؛ لأنه يربط معبر المنذرية الحدودي البري مع إيران بمدينة بعقوبة وصولا إلى بقية مناطق العراق.
وينتج العراق 19 ألف ميغاوات من الطاقة الكهربائية، بينما الاحتياج الفعلي يتجاوز 30 ألف ميغاوات، وفقا لمسؤولين في قطاع الكهرباء.
ويحتج السكان منذ سنوات طويلة على الانقطاع المتكرر للكهرباء وخاصة في فصل الصيف الذي يشهد عادة درجات حرارة عالية جداً، تصل أحياناً إلى 50 درجة مئوية.
وقال فايز السليم، وهو أحد المحتجين، في اتصال هاتفي مع مراسل "الأناضول"، إن المتظاهرين قطعوا الطريق احتجاجاً على ساعات القطع الطويلة للكهرباء، وخاصة مع قدوم فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة.

 

وأشار إلى انقطاع الطاقة لأكثر من 15 ساعة يومياً، موضحاً أن المحتجين سيعيدون فتح الطريق اليوم، إلا أنهم سيعيدون غلقه إذا لم تستجب السلطات لمطالبهم في الأيام المقبلة.
ويعاني العراق من أزمة نقص كهرباء مزمنة منذ عقود، جراء الحصار والحروب المتتالية والفساد المستشري في البلاد.
وفي أواخر العام الماضي، توصلت لجنة تحقيق شكلها البرلمان العراقي، إلى إنفاق 81 مليار دولار على قطاع الكهرباء منذ عام 2005، دون تحسن يذكر في الخدمة. 

(الأناضول)

المساهمون