عام صعب أمام "طيران الإمارات" بعد خسارة 70% من ركابها

عام صعب أمام "طيران الإمارات" بعد خسارة 70% من ركابها

17 مايو 2021
الصورة
نقلت الشركة نحو 58 مليون راكب في العام 2019 (Getty)
+ الخط -

تراجعت أعداد ركاب شركة "طيران الإمارات" 70% العام الماضي، حسبما أعلن رئيس مجلس إدارة أكبر شركات الطيران في الشرق الأوسط ورئيسها التنفيذي، أحمد بن سعيد آل مكتوم، اليوم الإثنين، علما أنها نقلت نحو 58 مليون راكب في العام 2019.

آل مكتوم قال إن الشركة اضطرت إلى منح أكثر من ربع موظفيها إجازات إجبارية، بسبب جائحة كورونا، مضيفا أنه رغم الاضطرابات التي شهدها العام الماضي واستمرار حالة عدم اليقين التي تعصف بحركة السفر العالمي، فإنه يتوقع أن ترتفع أعداد ركاب الشركة الرائدة في دبي إلى ما يقرب من 3 أرباع ما كانت عليه قبل تفشي كوفيد-19 بحلول نهاية العام الجاري.

كما قال آل مكتوم: "كان عاما عصيبا للغاية... تركيزنا اليوم ينصب أكثر على إعادة (طيران) الإمارات على الخريطة كما كانت من قبل". ورغم ذلك، أقر آل مكتوم، بأنه من الصعب الحصول على الموافقات والتعامل مع قدر هائل من اللوائح والقواعد الصحية الأخرى في كل بلد "وأحيانا يكون ذلك كابوسا".

وتحدث آل مكتوم إلى المراسلين في فعاليات معرض سوق السفر العربي بدبي، والذي وصف بأنه أول منتدى للسفر والسياحة في العالم يمكن المشاركة فيه بالحضور بشكل شخصي، منذ تفشي الجائحة.

وقال آل مكتوم إن طيران الإمارات تعكف على شرح وإيضاح الإجراءات التي اتخذتها الإمارات للحفاظ على سلامة مواطنيها وزائريها، للعديد من الدول، مضيفا أن الشركة مستعدة للعودة إلى جدول مساراتها الكامل، بمجرد أن تمنحها الحكومات الضوء الأخضر.

وتابع: "علينا أن نبقى متفائلين بأن العالم سينفتح... لن تتمكن حكومة واحدة من الإبقاء على هذا الحال للأبد"، في إشارة إلى الإغلاقات التي تفرضها سلطات الدول، وإغلاق الحدود.

وأعرب عن دعمه لفكرة جواز السفر أو الشهادة الإلكترونية التي تصدر للمسافرين الذين تم تطعيمهم ضد فيروس كورونا، وقال إنه يجب أن يكون شيئًا "سهلا وبسيطا" ومتاحا على الهواتف الخلوية التي يحملها الأشخاص.

(أسوشييتد برس)

المساهمون