جنرال موتورز تدرس قبول "بيتكوين" في شراء سياراتها

04 ابريل 2021
الصورة
العملات الرقمية تجذب كبريات شركات السيارات الأميركية (Getty)
+ الخط -

تدرس مجموعة جنرال موتورز، عملاق صناعة السيارات الأميركية، قبول عملة "بيتكوين" الرقمية، كأحد سبل شراء سياراتها، لتصبح حال الموافقة، ثاني شركات السيارات التي تدشن لعهد العملات المشفرة، بعد شركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية الأميركية.

ونقل موقع "موتور وان" المتخصص في أخبار السيارات عن المديرة التنفيذية لجنرال موتورز، ماري بارا، قولها في تصريحات صحافية، إن المجموعة ستدرس أولا وتراقب مدى اهتمام عملائها بعملة بيتكوين، والشريحة المستخدمة لهذه العملة من عملائها في تعاملات أخرى، قبل اتخاذ قرار نهائي بالسماح باستخدامها في شراء سيارات من ماركات تابعة لـ"جنرال موتورز".

وكان إيلون ماسك، رئيس شركة "تسلا"، قد كتب في تغريدة له على "تويتر" نهاية مارس/ آذار الماضي، إنه يمكن الآن شراء سيارات الشركة باستخدام عملة بيتكوين في الولايات المتحدة، مشيرا إلى أنه سيتم توفير الخدمة ذاتها في الدول الأخرى في الأشهر المقبلة من هذا العام.

وفي فبراير/ شباط الماضي، كشفت "تسلا"، أنها اشترت عملات "بيتكوين" بقيمة 1.5 مليار دولار، وستقبلها قريباً كطريقة دفع مقابل شراء سياراتها، مما أدى إلى ارتفاع سعر العملة المشفرة الأكثر شهرة في العالم.

وقفزت "بيتكوين" بنحو 108%، منذ بداية العام الجاري 2021، وفق رصد لـ"العربي الجديد"، حيث لامست 60 ألف دولار نهاية الأسبوع الماضي للوحدة، بينما كانت قد ارتفعت بنحو 1000% العام الماضي، مستفيدة من زيادة الاهتمام المؤسسي بالإضافة إلى الطلب المتزايد من قبل المضاربين.

ورغم التحذيرات التي يطلقها محللون ماليون من انهيار الاستثمار في العملة المشفرة الأكثر رواجاً في العالم، إلا أنّ دخول أباطرة المال من المليارديرات وصناديق الاستثمار في وول ستريت يشعل المضاربة في العملات الرقمية، التي لا تقابلها أصول ولا تملك رقماً متسلسلاً ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية كالعملات التقليدية، بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت، من دون وجود فيزيائي لها.

المساهمون