الملياردير الأميركي كينيث غريفين يوقف التبرعات لجامعة هارفارد

31 يناير 2024
تظاهرة في جامعة هارفارد تطالب بوقف الإبادة الجماعية في غزة(Getty)
+ الخط -

أوقف الملياردير الأميركي كينيث غريفين التبرعات لجامعة هارفارد، وسط الجدل حول معاداة السامية، حسب تقرير بصحيفة "كالكاليست" العبرية اليوم الأربعاء.

وحسب التقرير، فقد تبرع غريفين بأكثر من نصف مليار دولار لجامعة هارفارد، ولكنه علّق تبرعاته بسبب كيفية تعاملها مع معاداة السامية في الحرم الجامعي وأزمة القيادة الأوسع التي تشمل رئيسها.

وقال غريفين، الذي بدأ التداول في مسكنه بجامعة هارفارد قبل أن يصبح مديراً لصناديق التحوط الأكثر ربحية على الإطلاق، أمام جمهور في مؤتمر جمعية الصناديق المدارة في ميامي يوم الثلاثاء، إنه توقف عن التبرعات في الوقت الحالي.

وهارفارد، أغنى جامعة في الولايات المتحدة، حيث تبلغ التبرعات التي تحصل عليها 50.7 مليار دولار، لكن خريجيها مثل أكمان اتهموها بسوء إدارة الأصول.

ويشير موقف غريفين الآن إلى أن مانحين كبارا آخرين قد يبطئون أو يتوقفون عن تبرعاتهم في الوقت الذي تبلغ فيه الرسوم الدراسية للطلاب الجامعيين حوالي 80 ألف دولار سنويًا، ويقول النقاد إن رسومها أصبحت غير قابلة للتحمل.