الصين تسعى إلى رفع حصة الفرد من الناتج المحلي ثلاث مرات بحلول 2035

29 أكتوبر 2020
الصورة
تسعى الصين إلى تحسين مؤشرات اقتصادها (Getty)
+ الخط -

تعهد القادة الصينيون اليوم الخميس برفع مستويات نصيب الفرد من الناتج المحلي إلى مستوى "الدول المتقدمة بشكل معتدل" في غضون 15 عاماً، وهي مهمة طموحة يقول الاقتصاديون إنها ستتطلب من الأمة مضاعفة مستوى نصيب الفرد  ثلاث مرات بحلول عام 2035، ما يضعها تقريباً على قدم المساواة مع كوريا الجنوبية وإسبانيا.
جاء هدف الناتج المحلي الإجمالي في الوقت الذي كشفت فيه الصين عن مقترح خطتها الخمسية الرابعة عشرة، التي تغطي 2021-2025، بالإضافة إلى خطة تنمية متوسطة المدى تنتهي في عام 2035، وفق تقرير نشرته وول ستريت جورنال. 
وجاءت الوثيقة بعد اجتماع مغلق لمدة أربعة أيام، في سنة متقلبة تميزت بانتشار وباء عالمي والمواجهة الجيوسياسية مع الولايات المتحدة، وكلاهما أجبر قادة بكين على إعادة النظر في خطة الاقتصاد.
وابتعد اقتراح يوم الخميس إلى حد كبير عن الأهداف الرقمية الدقيقة، وبدلاً من ذلك وضعت مجموعة من الأولويات، بما في ذلك الدعوة إلى مزيد من الاستهلاك المحلي والاعتماد على الذات في العلوم والتكنولوجيا.
وفي أكبر التزام متعلق بالمناخ من قبل أي دولة، تعهدت الصين بأن تصبح محايدة للكربون بحلول عام 2060. وبينما سيكون من الصعب على بكين تحقيق هدفها، فإن خطة الصين لتصبح قوة عظمى خضراء سيكون لها تأثيرات مضاعفة في جميع أنحاء العالم.

وقال الحزب الشيوعي الصيني إنه سيحقق "تنمية اقتصادية مستدامة وصحية" على مدى السنوات الخمس المقبلة، جزئياً من طريق تعزيز الاستهلاك المحلي، وفقاً للوثيقة التي نشرتها وكالة أنباء شينخوا التي تديرها الدولة في الصين.
وقالت إن نموّ دخل الأسرة، الذي تخلف عن نموّ الناتج المحلي الإجمالي الرئيسي في السنوات الأخيرة، سيعوض الفارق. كذلك تعهد الحزب بتعميق التزامه في جذب الاستثمار الأجنبي، مع تسريع التنمية الصديقة للبيئة.
في عبارة واحدة جديدة، قال قادة الحزب إن نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي في الصين سيصل إلى "البلدان المتقدمة بشكل معتدل" بحلول عام 2035، ما يقلّل الإطار الزمني لهدف قال الزعيم الراحل دينغ شياو بينغ في عام 1987 إن الصين ستنجزه بحلول عام 2050.
وأكد الاقتصاديون الصينيون أن العبارة تشير إلى مستويات نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي بنحو 30 ألف دولار سنوياً، في مكان ما بين مستويات كوريا الجنوبية وإسبانيا لعام 2019 البالغة 31762 دولاراً و 29614 دولاراً على التوالي، وفقاً للبنك الدولي. وقال البنك الدولي إن نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي في الصين بلغ نحو 10262 دولاراً العام الماضي.
ومن المتوقع أن يصدر النص الكامل للخطة الخمسية القادمة وخطة الـ 15 عاماً، التي من المتوقع أن تتضمن المزيد من الأهداف الاقتصادية والاجتماعية المحددة، في الاجتماع السنوي للهيئة التشريعية الصينية في مارس/ آذار.

المساهمون