أميركا: أكبر زيادة للأسعار في 12 عاماً... ومخزونات النفط تتراجع

أميركا: أكبر زيادة للأسعار في 12 عاماً... ومخزونات النفط تتراجع

12 مايو 2021
الصورة
المؤشر العام لأسعار المستهلكين قفز 0.8% الشهر الماضي (Getty)
+ الخط -

حققت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة أكبر زيادة في حوالي 12 عاماً في إبريل/نيسان، إذ ساهم ازدهار الطلب في ظل إعادة فتح الاقتصاد في التصدي لقيود العرض، فيما انخفضت مخزونات النفط الخام بأقل من المتوقع الأسبوع الماضي.

فقد سجلت الأسعار أكبر زيادة منذ العام 2008 في إبريل/نيسان، إذ ساهم ازدهار الطلب في ظل إعادة فتح الاقتصاد في التصدي لقيود العرض، وهو ما قد يغذي مخاوف سوق المال من فترة طويلة من ارتفاع التضخم.

وقالت وزارة العمل اليوم الأربعاء، إن المؤشر العام لأسعار المستهلكين قفز 0.8% الشهر الماضي، وهي أكبر زيادة منذ يونيو/حزيران 2009، بعد ارتفاعه 0.6% في مارس/آذار. وكان خبراء اقتصاديون استطلعت "رويترز" آراءهم قد توقعوا أن يرتفع المؤشر 0.2% في إبريل/نيسان.

وفي الاثني عشر شهراً حتى نهاية إبريل/نيسان، قفز مؤشر أسعار المستهلكين 4.2%، وتلك هي أكبر زيادة منذ سبتمبر/أيلول 2008، وأعقبت ارتفاعاً بلغ 2.6% في مارس/آذار.

ومع استبعاد الغذاء والطاقة، اللذين تتسم أسعارهما بالتقلب، قفز المؤشر الأساسي لأسعار المستهلكين 0.9%، وهي أكبر زيادة منذ إبريل/نيسان 1982. وصعد المؤشر الأساسي 3% في الاثني عشر شهرا حتى نهاية إبريل/نيسان بعد زيادة بلغت 1.6% في مارس/آذار.

مخزونات النفط

على صعيد آخر، قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الأربعاء، إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة انخفضت بأقل من المتوقع الأسبوع الماضي، في حين سجلت مخزونات البنزين ارتفاعاً مفاجئاً.

وتراجعت مخزونات الخام بمقدار 427 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 8 إبريل/نيسان إلى 484.7 مليون برميل، بينما كان محللون استطلعت "رويترز" آراءهم قد توقعوا هبوطا قدره 2.8 مليون برميل.

وقالت إدارة المعلومات إن مخزونات الخام في مركز التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما انخفضت، بمقدار 421 ألف برميل الأسبوع الماضي.

وأضافت أن استهلاك مصافي التكرير للخام هبط بمقدار 223 ألف برميل يوميا، مع تراجع معدلات تشغيل المصافي 0.4 نقطة مئوية على مدار الأسبوع.

وقالت الوكالة الحكومية إن مخزونات البنزين زادت بمقدار 400 ألف برميل على مدار الأسبوع إلى 236.19 مليون برميل، بينما كان من المتوقع أن تنخفض 600 ألف برميل.

وانخفضت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، 1.7 مليون برميل على مدار الأسبوع إلى 134.42 مليون برميل مقابل توقعات بهبوط قدره 1.1 مليون برميل.

وارتفع صافي واردات الولايات المتحدة من الخام الأسبوع الماضي، بمقدار 2.36 مليون برميل يومياً إلى 3.69 ملايين برميل يومياً.

كما أظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة أن مخزونات النفط الخام في الساحل الشرقي للولايات المتحدة هبطت الأسبوع الماضي، إلى أدنى مستوى على الإطلاق.

وأضافت الوكالة الحكومية أن مخزونات الخام على الساحل الشرقي تراجعت إلى 6.7 ملايين برميل.

وقالت أيضا إن مخزونات نواتج التقطير في الولايات المتحدة انخفضت الأسبوع الماضي إلى 134.4 مليون برميل، وهو أدنى مستوى منذ إبريل/نيسان 2020 .

وهبطت صادرات الولايات المتحدة من النفط الخام إلى حوالي 1.8 مليون برميل يومياً، وهو أدنى مستوى لها منذ أكتوبر/تشرين الأول 2018.

عجز الموازنة يتقلص

في سياق آخر، سجلت الحكومة عجزاً في الموازنة بلغ 226 مليار دولار في أبريل/نيسان، بانخفاض 512 مليار دولار أو 69% من العجز المسجل في الشهر نفسه من العام الماضي والذي كان أول شهر كامل من الإغلاقات المرتبطة بجائحة كوفيد-19 .

ومع هذا، قالت وزارة الخزانة إن العجز في الأشهر السبعة الأولى من العام المالي 2021 ، الذي بدأ في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، سجل مستوى قياسياً مرتفعاً جديداً عند 1.932 تريليون دولار بزيادة 30 بالمئة عن الفترة نفسها من العام المالي 2020.

وقفزت الإيرادات في أبريل/نيسان 82% عن مستواها قبل عام إلى 439 مليار دولار، لكن الزيادة ترجع جزئياً إلى مدفوعات لضرائب الدخل مؤجلة من العام الماضي.

وهبطت المصروفات 32% مقارنة مع أبريل/نيسان 2020 إلى 665 مليار دولار، لأن ذلك الشهر شهد الجانب الأكبر من المدفوعات للأفراد في الجولة الأولى من حزمة التحفيز المالي لتخفيف تداعيات فيروس كورونا.

وبلغ إجمالي الإيرادات في الأشهر السبعة الأولى من العام المالي الحالي 2.143 تريليون دولار بزيادة 16% عن الفترة نفسها من العام المالي السابق، في حين ارتفع إجمالي المصروفات 22% إلى 4.075 تريليونات دولار.

المساهمون