أطول سلسلة خسائر للأسهم الأميركية خلال عام... والعملات عالية المخاطر تعوّض بعض خسائرها

25 سبتمبر 2020
الصورة
مخاوف بشأن توقعات الاقتصاد وسط أزمة كورونا (Getty)
+ الخط -

أطول سلسلة خسائر متواصلة خلال عام سجلها مؤشرا الأسهم الأميركية الصناعي "داو جونز" والواسع النطاق "ستاندرد أند بورز 500"، اليوم الجمعة، فيما عوّضت العملات عالية المخاطر بعض خسائرها.

فقد فتح المؤشران على انخفاض، اليوم الجمعة، ليواصلا أطول سلسلة خسارة في عام، إذ ما زالت المخاوف بشأن توقعات الاقتصاد في مستقبل يهيمن عليها فيروس كورونا، ما يضغط على معنويات المستثمرين.

وبحسب "رويترز"، نزل "داو جونز" 0.45% إلى 26694.51 نقطة، بينما هبط "ستاندرد أند بورز" 0.31% إلى 3236.66 نقطة، فيما ربح المؤشر "ناسداك" المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 0.08% إلى 10680.46 نقطة.

وكشف تقرير تدفقات الصناديق الأسبوعية من "بنك أوف أميركا"، اليوم الجمعة، أنّ المستثمرين سحبوا 25.8 مليار دولار من صناديق الأسهم الأميركية في الأسبوع المنتهي يوم الأربعاء، في ثالث أكبر نزوح للتدفقات على الإطلاق من تلك الفئة من الأصول.

وقال محللو المصرف استناداً إلى بيانات للأسبوع المنتهي في 9 سبتمبر/ أيلول من شركة "إي.بي.إف.آر" لتتبع التدفقات المالية إنه جرى سحب الأموال من قطاعات كانت المستفيد الرئيسي من التعافي في أعقاب انهيار "كوفيد-19"، في مارس/ آذار.

 

وتكبدت أسهم التكنولوجيا نزوحاً للتدفقات بقيمة مليار دولار، وهو الأكبر منذ يونيو/ حزيران 2019، بينما تدفقت 11.6 مليار دولار من الأسهم القيادية الأميركية.

وخسر "ستاندرد أند بورز" 7.2% منذ بداية سبتمبر/ أيلول في أول أداء شهري سلبي منذ مارس/ آذار، فيما تراجع المؤشر ناسداك ما يزيد عن 10%.

العملات

في سوق القطع، استقر الدولار دون أعلى مستوياته في شهرين والذي بلغه في الآونة الأخيرة، اليوم الجمعة، ومحت العملات عالية المخاطر بعض خسائرها الأسبوعية، بينما تلقت أسواق الأسهم دفعة من آمال باستئناف محادثات بشأن تحفيز مالي في الولايات المتحدة.

وارتفع الدولار النيوزلندي إلى 0.6584، ليصعد 0.6% منذ الإغلاق في نيويورك لكنه ما زال منخفضاً عند 2.6% في الأسبوع. وربح الدولار الأسترالي 0.5% إلى 0.7086 دولار أميركي بحلول الساعة 7:24 بتوقيت غرينتش، لكنه ما زال يسجل أسوأ أداء أسبوعي مقابل العملة الأميركية منذ مارس/ آذار.

وبحلول الساعة 7:38 بتوقيت غرينتش، تراجع مؤشر الدولار الذي يتتبع أداء العملة الأميركية مقابل سلة من 6  عملات ما يقل عن 0.1% خلال الجلسة إلى 94.246 لكنه مرتفع 1.3%  في الأسبوع، وهي أكبر قفزة أسبوعية في نحو 6 أشهر. وزاد اليورو 0.1%، اليوم الجمعة، إلى 1.1676 دولار لكنه منخفض 1.4% في الأسبوع.

الذهب

وفي سوق المعادن، صعدت أسعار الذهب، اليوم الجمعة، إذ تراجع الدولار  وعادت الآمال بشأن مزيد من إجراءات التحفيز في الولايات المتحدة للظهور مجدداً، لكن المعدن الأصفر على مسار تسجيل أكبر تراجع أسبوعي، منذ أغسطس/ آب.

 

وارتفع سعر أونصة الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلى 1873.83 دولاراً بحلول الساعة 7:40 بتوقيت غرينتش. لكن الأسعار منخفضة نحو 4% في الأسبوع، إذ تعرضت لضغوط بفعل ارتفاع الدولار بوجه عام. وزادت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.1% إلى 1879.20 دولاراً.

جيفري هالي، كبير محللي السوق لدى "أواندا"، قال: "في ظل هدوء على جبهة البيانات، يبدو أن المستثمرين يرغبون في أن يظلوا في حالة من خفة الحركة والتحوط عبر ترك أموالهم في الدولار، بدلاً من التحرك إلى المعادن النفيسة أو السندات الأميركية".