أرباح مصارف عُمان انخفضت 32.5% في العام 2020

23 فبراير 2021
الصورة
تراجعت الأرباح إلى 711.5 مليون دولار بسبب تداعيات كورونا وهبوط سعر النفط (فرانس برس)
+ الخط -

انخفض صافي أرباح المصارف العُمانية 32.5% في العام 2020 قياسا بنتائج العام 2019، حسب ما أظهرت البيانات المالية لبنوك السلطنة المدرجة في بورصة مسقط، إثر تداعيات فيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط وانعكاس ذلك على القطاع المصرفي في السلطنة.

واستنادا إلى البيانات المالية للبنوك المدرجة في بورصة مسقط، بلغت أرباح البنوك 273.1 مليون ريال (711.5 مليون دولار) العام الماضي، مقابل 404.67 ملايين ريال (1.05 مليار دولار) في 2019.

ورصد مسح "الأناضول" تراجع أرباح 5 بنوك خلال العام الماضي، تصدرها البنك الوطني، الذي هبطت أرباحه بنسبة 64.7% إلى 18.1 مليون ريال (47.16 مليون دولار).

وسجلت أرباح بنك مسقط (أكبر بنك في البلاد من حيث الموجودات) تراجعا بنسبة 11.9% إلى 163.36 مليون ريال (425.66 مليون دولار). كما سجل بنك "إتش إس بي سي عُمان" الخسارة الوحيدة خلال العام الماضي بقيمة 8.21 ملايين ريال (21.39 مليون دولار).

في المقابل، سجل مصرفا "نزوي" و"ظفار" نموا في الأرباح السنوية بنسبة 8.7% و1.14% على التوالي. وبلغت أرباح بنك نزوي نحو 11 مليون ريال (28.6 مليون دولار) خلال العام الماضي، بينما بلغت أرباح "ظفار" نحو 30.6 مليون ريال (79.7 مليون دولار).

وأظهر المسح أن أرباح بنك صحار، في العام الماضي، سجلت تراجعا بنسبة 41.84% إلى 20 مليون ريال (52.1 مليون دولار)، فيما هبطت أرباح "عمان العربي" 56.5% إلى 14.2 مليون ريال (37 مليون دولار).

وفي الربع الأخير من 2020، سجلت أرباح البنوك العمانية المدرجة تراجعا بنسبة 42% إلى 56.9 مليون ريال (148.2 مليون دولار).

وتأثر اقتصاد سلطنة عمان خلال العام الماضي جراء تفشي كورونا وانخفاض أسعار النفط، وانعكس ذلك على القطاع المصرفي ورفع من درجة المخاطر وانخفاض جودة الائتمان.

وقامت البنوك العمانية بتجنيب مخصصات ضخمة لمجابهة صافي تعثر القروض والخسائر المحتملة من أزمة كورونا واستمرار الضغط المؤثر على أسعار النفط.

(الأناضول)

المساهمون