وقفة مع شيرين عبده

وقفة مع شيرين عبده

01 مايو 2021
الصورة
(شيرين عبده)
+ الخط -

تقف هذه الزاوية مع مبدع عربي في أسئلة سريعة حول انشغالاته الإبداعية وجديد إنتاجه وبعض ما يودّ مشاطرته مع متلقّيه. "بالنظر إلى الإمكانات المتاحة، يمكنني القول إنني راضية تماماً عن السعي والنتيجة"، تقول المغنّية والملحّنة مصرية في لقائها مع "العربي الجديد".


■ ما الذي يشغلكِ هذه الأيام؟

- تشغلني العودة إلى الساحة الموسيقية المستقلّة من خلال العروض الحيّة بعد فترة طويلة من التوقُّف لظروف صحية تزامنت مع ركود السوق بسبب الجائحة العالمية.


■ ما هو آخر عمل صدر لكِ وما هو عملكِ المقبل؟

- آخر أعمالي أغنية بعنوان "صاحي" اكتمل إنتاجها في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، وهي من كلمات الشاعر إبراهيم عبد الفتاح، وتوزيع الموسيقي ياسر حشيش، أمّا الألحان فأنا من وضعها.


■ هل أنتِ راضية عن إنتاجك ولماذا؟

- من غير الممكن أن أرضى؛ فبالنظر إلى الوراء، أقول في كل مرّة إنه كان يمكن دائماً أن أُنجز الأفضل، لكن بالنظر إلى الإمكانات المتاحة، يمكنني القول إنني راضية تماماً عن السعي والنتيجة.

أعتقد بأنّ دورنا كفنّانين أن نقرّب العالم خطوة نحو العدالة

■ لو قُيّض لكِ البدء من جديد، أي مسار كنت ستختارين؟

- لو قُيّض لي ذلك كنت سأختار مساري، ولكن في المقابل كنتُ سأبدأ مبكّراً قليلاً لأن لديّ الكثير لأفعله ولأقدّمه.


■ ما هو التغيير الذي تنتظرينه أو تريدينه في العالم؟

- أتمنّى أن يختفي التمييز على أي أساس عنصري أو طبقي من العالم. أعتقد بأن دورنا كفنّانين أن نقرّب العالم خطوةً من هذا الهدف. 


■ شخصية من الماضي تودّين لقاءها، ولماذا هي بالذات؟ 

- أودّ لو التقيت الفنانة الأميركية نينا سيمون. فلسفتها في كتابة الأغاني بل وكيفية عيشها للحياة مثيرة جداً لي، وأحسّ ببعض الشبه والتواصل معها. 


■ صديق/ة يخطر على بالك أو كتاب تعودين إليه دائماً؟

- أمّي هي صديقتي المقرّبة، هي دائماً حاضرة في بالي وأناقش معها كلّ أفكاري بخصوص الموسيقى قبل أن أشرع في تنفيذها. 


■ ماذا تقرئين الآن؟

- بالتزامن مع بدء وباء كورونا، تغيّرت عاداتي المعرفية وأصبحت أميل إلى مشاهدة الأشرطة الوثائقية وأيضاً متابعة القصص الحقيقية وذلك على حساب الكتب. أشعر بقليل من الحرج لأن أغلب قراءاتي سيبرية الآن! 


■ ماذا تسمعين الآن وهل تقترحين علينا تجربة غنائية أو موسيقية يمكننا أن نشاركك سماعها؟

- بالطبع أنا منغمسة الآن في سماع واكتشاف مشهد موسيقى التراب trap music المصري المشتعل، تحديداً تجارب Abyusif, Wegz, Marawan Pablo وغيرهم الكثير ممّن نجحوا في خلق صوت مصري مميّز كان هو الـtrend لفترة. 


بطاقة

مغنّية وملحّنة مصرية من مواليد الكويت عام 1985، بدأت مسيرتها الغنائية عام 2010، وفي 2016 تفرّغت لمشاريعها الفردية إلى جانب كتابتها للمقالات حول الموسيقى لصحف متعدّدة. من أغانيها: "سحابة صيف"، و"الشعب يريج". كما قدّمت أغانيَ شهيرة في قراءات موسيقية جديدة مثل "أهو دا اللي صار"، و"بتغني لمين"، و"أهيم شوقاً"، و"يمّا مو ويل الهوى".

وقفات
التحديثات الحية

المساهمون