المعرض الافتراضي: خمس وعشرون مخطوطة

المعرض الافتراضي: خمس وعشرون مخطوطة

31 مارس 2021
الصورة
(مخطوط "تفسير الجلالين"، من المعرض)
+ الخط -

مع توزّع ملايين المخطوطات التي تمثّل جهداً معرفياً استمر لأربعة عشر قرناً على امتداد العالم الإسلامي من إندونيسيا وحتى غرب أفريقيا، فإن الجهود اليوم تبدو أكثر أهمية في حفظ هذه الكنوز التي تحتاج إلى فهرسة ورقمنة وصون وفق أحدث التقنيات المتوافرة.

يعكس المعرض الافتراضي للمخطوطات الذي أطلقته هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية" في مسقط صباح أول أمس الإثنين على موقعها الإلكتروني، جانباً من التراث العربي الإسلامي حيث تعرض للمتصفحين خمساً وعشرين مخطوطة يعود أقدمها إلى القرن الثالث عشر.

يشير بيان المنظمين إلى قيام الهيئة منذ تأسيسها بـ"تصوير وتعقيم وترميم مخطوطات المواطنين والمقيمين في السلطنة وفقا لأعلى المعايير الفنية العالمية، والتي بلغت (2275) مخطوطة رقمية ويجري العمل على إعداد فهرس خاص بهذه المجموعة، كذلك قامت باقتناء أصول المخطوطات التي تحوي مضامين ذات أهمية علمية وتاريخية؛ كما تملك الهيئة أكثر من 75 ألف مخطوطة في مختلف العلوم حيث عملت على جمعها من الأرشيفات الدولية والمكتبات الخاصة داخل عُمان وخارجها وترميمها والمحافظة عليها وتحويلها رقمياً".

الصورة
(مخطوطة "لقُط الآثار"، من المعرض)
(مخطوطة "لقُط الآثار"، من المعرض)

قسّم المعرض إلى ثلاثة أقسام، هي: ركن المخطوطات الأقدم، إذ تحتفظ الهيئة بمجموعة قيّمة من المخطوطات الأقدم والنادرة، وركن نفائس المخطوطات، وركن مخطوطات القرآن الكريم مع تفصيل لعنوان كلّ مخطوط ومؤلّفه وناسخه وسنة نسخه مع عرض صفحات منه.

في القسم الأول، تُعرض مخطوطة "غاية الاتقان" لمؤلّفها صالح بن نصر الله الحلبي وناسخها حنا بن عيسى في عام 1670، ومخطوطة "مكارم الأخلاق وجواهر الأعلاق" لمؤلفها عامر بن عبدالله بن غريب العقري النزوي وتعود إلى عام 1671، وشرح كتاب منظومة في الصلاة‏ للشيخ أبي نصر فتح بن نوح النفوسي المغربي شرحها الشيخ عبد الله بن عمر بن زياد بن أحمد الشقصي البهلوي بناء على طلب الإمام بركات بن محمد، وتاريخ نسخها عام 1593، ومخطوطة تفسير الجلالين للعلامة عبد الرحمن بن أبي بكر بن محمد الأسيوطي، المنسوخة عام 1616.

أما ركن نفائس المخطوطات، فتضمّن مخطوطة كتاب "الأنوار ومفتاح السرور في ذكر مولد المصطفى"، والتي نسخها عيسى بن صالح وهي المنسوخة للشيخ أحمد بن نعمان الكعبي كاتب الدولة العلية في عهد السلطان سعيد بن سلطان، ومخطوطة "رسالة في العقيدة" للشيخ عثمان بن أبي عبد الله العزري المشهور بالأصم تعود إلى القرن الثالث عشر الميلادي.

واحتوى ركن مخطوطات القرآن الكريم بضعة مصاحف شريفة من أبرزها مخطوطة نفيسة للمصحف للناسخة بنت عامر بن سالم المنذرية‏" التي فرغت من نسخها يوم السبت الرابع من ذي الحجة سنة 1218 هـ الموافق الخامس عشر من آذار/ مارس 1804.

المساهمون