"مساحات": تجارب بصرية لخمس فنانين شباب

29 أكتوبر 2020
الصورة
من "تلاعب ظلي" لـ سما الشحروري
+ الخط -

يقيم غاليري "آرتميجو" وغاليري "فن آ بورتيه" في عمّان معرضاً بعنوان "مساحات"، حالياً، وحتى العشرين من الشهر المقبل، ويضم أعمال خمسة فنانين عرب من الشباب، حيث يبحث المعرض في مختلف أنواع المساحات التي تحيط الفنان ويركز المعرض على الطرق والوسائط التي تُستخدم لاستكشافها. 

الفنانون المشاركون هم ليلى الطويل، ولينا خالد، وسما الشحروري، وتوفيق الضاوي، وزينة سلامة، وتتنوع الأعمال بين النحت والرسم والفوتوغرافيا ووسائط أخرى. 

الصورة
من المعرض
لينا خالد، من المعرض

الفنانة الفلسطينية الأردنية لينا خالد (1991) تشارك بعدد من الصور الفوتوغرافية التي تصور مجموعة من الأشخاص يستجمون في البحر، وتتساءل ماذا لو كانت عمان مدينة ساحلية؟

أما سما الشحروري فتحضر من خلال سلسلة بعنوان "تلاعب ظلي" وهي أعمال نحتية مختلفة من الجص، وتجسد مساحات من المعمار، وأبطال الأعمال هي هياكل مخفية وغير مأهولة. 

الفنان الأردني توفيق الضاوي يشارك بمجموعة رسومات بالأسود والأبيض، وفيها يقوم باستكشاف مفاهيم الحياة والموت والحب والبؤس والخوف.

من المعرض
توفيق الضاوي، من المعرض

وفي مجموعة "بلكون أوضتنا الصغير" للفنانة السورية زينة سلامة (1979) تقدم أعمال أنيميشن و16 عمل فني منفذ بتقنية الحبر والطباعة، وفيها تستعيد البلكون في بيتها بحلب، والذي زارته بعد سبع سنوات من الحرب.  

أما ليلى الطويل فتحضر من خلال مجموعة "مساحة خاصة"، وفيها عمل فيديو حول المساحة بين الذات والآخرين.

المساهمون