46ABFF67-8CB9-4FF0-848A-A5183B90CE7E

علي الذهب

كاتب وباحث يمني في شؤون النزاعات المسلحة

مقالات أخرى

عجزت الحكومة اليمنية عن احتواء الكيانات في البلاد بالقوة، فيبدو أنها قرّرت التوجه، مباشرةً، إلى المموِّل والمحرك الحقيقي لبعض منها، وهو الإمارات، لكن الواقع يقول إن التقاء إرادتي الجانبين ليس أمرا سهلا، فهي محاطة بعوائق يقف وراءها الطرفان.

01 مارس 2021

تأتي معاودة الحوثيين في اليمن هجماتهم على مأرب في ظل مناخ مثالي لهذه الهجمات، داخليًا وخارجيًا، حيث استغلوا تداعيات الانقسامات الحادّة في أطراف الحكومة، المعترف بها دوليًا، وتبنّوا سياسات عديدة داعمة لعملياتهم وأيضا إبرام صفقات سرية لإنجاح خططهم.

19 فبراير 2021

أشاعت وسائل الإعلام المُناوئ لقطر أن الدوحة تقدّم الدعم لجماعة الحوثي، نكاية بالتحالف والحكومة اليمنية، وقد استُغل في ذلك انتعاش العلاقات بين قطر وإيران، وانفتاح قناة الجزيرة تجاه جماعة الحوثي، إلا أنه لم تقدَّم أي أدلة قاطعة تثبت تلك الادعاءات.

31 يناير 2021

أثارت تعيينات في مجلس الشورى اليمني أصدرها الرئيس عبد ربه منصور هادي توترا جديدا في حكومة اتفاق الرياض، أي مع المجلس الجنوبي الانتقالي. وقد أصبح رئيس الحكومة الأسبق، أحمد بن دغر، رئيسا للمجلس، كما اعترض على القرارات جناح في حزب المؤتمر الشعبي العام.

18 يناير 2021

إذا ما أقدم الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، على العودة إلى عدن، فإنه سيضع نفسه على بعد خطوات من نهاية دامية، ذلك أن فرص تغلبه شحيحة، إذا ما قارنَّا، من حيث القوة، بين وضعه الراهن ووضعه في أثناء انقلاب المجلس الانتقالي عليه في أغسطس 2019.

20 ديسمبر 2020

يبدو أن السعودية تحاول التخفّف، تدريجيًا، من الأثقال التي حالت دون نجاح أجندتها في شمال اليمن وجنوبه، طوال ست سنوات من الحرب، والتي استنزفت موارد كثيرة لها، وأضرّت بسمعتها السياسية، مع كون هذا التحول هروبًا متأخرًا من ملاحقاتٍ دولية متعلقة بجرائم حرب

01 ديسمبر 2020

محافظة تعز اليمنية بين مجموعة من الأخطار، داخلية وخارجية، يقف وراءها الخصوم والأصدقاء معًا، وتظل الإرادة والوعي الشعبيان ملاذين للدفاع المستميت عنها؛ لأنه دفاع عن مشروع الدولة اليمنية الموحدة، وتصدٍ للأجندات الخارجية التي تنخر في جسد البلاد.

15 نوفمبر 2020

لن يكون الطريق مخمليًا أمام قيادة السلطة الشرعية في اليمن، إذ يلحظ أن ثمّة متغيرات في معادلات القوة لم تطاولها المعالجات الحالية، وربما تكون مصدرًا للعنف مستقبلًا؛ قوات طارق صالح، المتمركزة في الساحل الغربي، والتي لا تزال تُدار، إماراتيًا، من بعد.

29 أكتوبر 2020

قرابة ستة عقود على قيام ثورة 14 أكتوبر في اليمن، قضى الشطر الجنوبي منها حوالي ثلاثة عقود في وضع منفصل، سياسيًا، عن الشطر الشمالي، وأكمل البقية في إطار دولة الوحدة التي تحققت عام 1990، وكلها حفِلت بدوراتٍ داميةٍ من العنف السياسي داخل الجنوب نفسه.

17 أكتوبر 2020

يبدو أن إنكار قادة قوات المجلس الجنوبي الإنتقالي في اليمن امتلاك طائرات مسيَّرة يأتي في سياق نفي التهمة الموجهة إلى الإمارات بوقوفها وراء ذلك، سواء من خلال التزويد بهذه الطائرات، أو تدريب طواقمها.

30 سبتمبر 2020