DDBFA611-AC3A-42B3-B688-F5D2482AC2E9
فوّاز حداد

روائي سوري، ولد في دمشق، أصدر أول رواياته "موزاييك" عام 1991. لديه إحدى عشرة رواية ومجموعة قصص قصيرة.

مقالات أخرى

اتّسعت دائرة ما يُعتبر مهيناً، مع أنَّ الإهانة نسبية، تختلف من بلد لآخر، ومن مجتمع لآخر، ولم يعد بالوسع ضبطها، إلى حد باتت تثير الاستغراب فعلاً: فجامعة كاليفورنيا على سبيل المثال ترى أنه من قبيل "العدوان العنصري البسيط" أن يُقال إن "أميركا أرض الفرص"

15 سبتمبر 2020

مهما بلغ الكاتب من العبقرية والإخلاص، لا نجاة من النقد، تنسحب على الكثير من أعلام الرواية كـ دستويفسكي وبوشكين وغوغول وتورجنيف وجويس وبروست، مع أنّ كلّاً منهم أثرى الأدب العالمي بما بات لا يُستغنى عنه في مسيرته، ولا يُفرّط به النقد.

08 سبتمبر 2020

الفن يُشبع الحاجات المتوالدة مع تطوّر المجتعات، إنه حوار تتعدّد أشكاله، وكما ألمحنا قبل قليل، دروس سرية وخفية، قد لا تكون لطيفة أحياناً، وربما غالباً، فالبشر مثلما يرغبون في بناء عالم جديد، يريدون تخريب العالم الذي يعيشون فيه. الفن وحده الفيصل الأول.

01 سبتمبر 2020

سيعيد الأدب والفن النظر إلى العالم تحت تأثير انهيار عالم أصبح قديماً، ويشكل المعارضة لما حفلت به المتغيرات من همجية ووحشية، وسوف تُظهر الرواية قدراتها على التعبير عن أهوال القرن وأهوائه وأزماته، تجلت في هجاء الحروب، ودحض جشع التمدد الاستعمار.

25 اغسطس 2020

حاولت الرواية أن تحلّ محلّ الشعر والمسرح والسينما والموسيقى، فلم تنجح، لكنها هضمتها كلّها، وطوّعتها لعوالمها، وخاضت في أشد الموضوعات غرابة وأكثرها تجريداً وخصوصية، وأثبتت أن لا فن يحل محلّها، أو يزاحمها على عالم مادّته الأولى والأخيرة: الحياة والبشر.

18 اغسطس 2020

بلغت الحيرة بالباحثين والنقّاد زمناً طويلاً، وما زالت، حول سؤال: من اخترع السرد؟ المقصود بالسؤال السحر الذي تمارسه الرواية على القرّاء، إذ ومهما كانت تحوّلاته وانحرافاته، صعوده وانحداره، يسرد قصّة الإنسان في الحياة، دائماً ما تبدأ، دائماً بلا نهاية.

11 اغسطس 2020

أكثر ما بات يلاحظ في المجتمعات المتقدمة، أن البشر أصبحوا تحت رقابة الأجهزة، بزعم الحفاظ على أمنهم وسلامتهم، ما شكل نطاقاً ضرب حولهم قيوداً لا مرئية، أنشأت واقعاً من سلطة تأمر وتنهي من دون الرجوع إليهم، بذريعة أنها الأحرص عليهم.

04 اغسطس 2020

ربما في الاعتراف بأننا نعيش في زمن فاسد، ليس الفساد الحميد، الذي يجري التسامح معه، الذي ينتشر تحت ضغط الحاجة، ويشكل صمّام الأمان، لكنه إنذار يحذّر من انفجار المجتمع، بعدما تعمّم الفساد وانتشر وشرش.

28 يوليو 2020

ينشد الكاتب المحافظة على قرّائه وتوسيع دائرة المعجبين به. ويطمح إلى أن يُقرأ لآماد طويلة، ويضع الشهرة في حسبانه، وربما الخلود أيضاً. بوسعه الحصول على الشهرة، سواء كانت مكافأة على عمله، أو السطو عليها بأساليب مصطنعة.

21 يوليو 2020

لا تنفصل الفلسفة عن الإنسان، إلا إذا فصلنا العقل عنه، كل منا يتفلسف حسب قدرته، أو حسب حاجته، ولا يعني تعميم الفلسفة انحداراً لها، بل التذكير بأنها كامنة في نسيج رؤيتنا للحياة. فالفلسفة ليست مجرد دعوة إلى التفكير، بل التفكير رغماً عنا.

14 يوليو 2020