930EB9D8-8BB0-4CDA-8954-FE630C4A380F
سميرة المسالمة

كاتبة وصحافية سورية، رئيسة تحرير جريدة تشرين سابقاً، نائب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية

مقالات أخرى

قلّل بشار الأسد من أهمية اتفاقات أستانة، وهزئ، في الوقت نفسه، من استحقاقات جنيف، وأعاد تمرير برنامجه الانتخابي "الإصلاحي" الذي وعد به السوريين عام 2000 في خطاب القسم، وكرّره عام 2007، وإذا كان قد تجاهله عام 2014، فلأنه اعتمد على خطاب الحرب.

12 أكتوبر 2020

تضمن روسيا التفاعل مع الملف السوري دولياً، لكنها، على الرغم من بيانات المساندة لمبعوث الأمم المتحدة، وإلزام النظام حضور اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف، فإنها تعمل وفق ترجمة خاصة لقرار 2254، وهو ما عبرت عنه زيارة وزير الخارجية لافروف، أخيراً، دمشق.

28 سبتمبر 2020

إذا كانت الخطوات الإماراتية والبحرينية جاءت ضمن سياقٍ متسلسلٍ ومنطقي لتنامي مصالحهما في إعلان الشراكة مع إسرائيل، فإن الأمر الذي يجب الاعتراف به هو عدم حدوث أي مفاجأة، أو حتى أنه أتى من خارج سياق التوقعات الشعبية لمآلات الأحداث.

14 سبتمبر 2020

تصدّرت مطالب السوريين بالعيش الكريم ومحاربة الفساد المالي على حساب المطالب السياسية، بعد أن أصبحت الطبقة السياسية في النظام والمعارضة تعيش حالة الفساد، والتمسّك بمزايا المناصب على حساب المسؤولية الأخلاقية والمصلحة الوطنية.

31 اغسطس 2020

تضمنت الشروط الاميركية، أخيراً، على لسان جيمس جيفري، وقف استخدام المجال الجوي لاستهداف المدنيين. لكن النظام قتل منذ استصدار القرار الأممي 2254 آلاف السوريين، وشرّد الملايين، بسبب هذا "الاستخدام" للمجال الجوي.

17 اغسطس 2020

ينقسم النظام بين إيران وروسيا، وتنقسم المعارضة بين تركيا ومحور الغرب، مع وجودٍ غير محسوم الموقع (بين معارضة أو نظام) لفرق أو تنظيمات سورية على قائمة التبعية الروسية أو الإيرانية، أو حتى بين محوري الخليج العربي، سيما السعودية وقطر.

03 اغسطس 2020

لم تتأخر موسكو في دعم النظام في سورية في مجلس الأمن. وأحدث فيتو جاء بعد مقالات مطولة تتحدّث عن ملل روسي من سياسات النظام ورغبة قوية في العملية الانتقالية، ما يجعل ما يكتب مجرّد دعاية "تببيض" أو"غسيل" سمعة روسيا بين أوساط سورية معارضة.

27 يوليو 2020

بينما يغرق المواطن السوري في هموم حياته اليومية، تطل عليه صور المرشحين لمجلس الشعب، وقوائم تحالف الجبهة الوطنية التقدّمية التي تجمع حزب البعث (الحاكم) مع عدة أحزاب سورية، معظمها من دون أي قواعد شعبية.

13 يوليو 2020

تمثل اللقاءات الروسية مع مكونات مختلفة من المعارضة السورية نوعاً من اختبارات قوة التحمّل للأسد، فإن نجح في تجاوزه منحته فرصة المشاركة في مستقبل سورية، وإن استمر على حاله، سيكون إحدى أهم أدوات انتزاع مؤيديه منه.

28 يونيو 2020

يُزهر ربيع سورية اليوم في السويداء، على الرغم من كل ما يقوله بشار الأسد، وإجراءاته التي تبقى قفزاً في المكان، ما لم يقرأ قرار مجلس الأمن 2254 بعناية، ويسقط فلسفته على قانون قيصر ومضامينه، ويتوقف عن شرح المشروح في خطاباته.

15 يونيو 2020