8 نساء يتهمن مخرجاً كولومبياً شهيراً بالتحرش والاعتداء الجنسي

25 يونيو 2020
الصورة
ٍسيرو غويرا في "مهرجان فينيسيا السينمائي" 2019 (تريستان فيووينغز/Getty)
+ الخط -

اتهمت ثماني نساء المخرج الكولومبي سيرو غويرا، المعروف خصوصا بفيلمه "إل أبرازو دي لا سيربيينتي" El abrazo de la serpiente، بالتحرش والاعتداء الجنسي، في مقالة نشرت الأربعاء في مجلة "فولكانيكاس".

وقالت سبع نساء إن المخرج البالغ من العمر 39 عاماٍ تحرش بهن جنسياً، في حين قالت الثامنة إنها تعرضت للاعتداء الجنسي من غويرا، وكل ذلك حصل بين عامي 2013 و2019، في مدن مختلفة في كولومبيا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة والمكسيك، وفقاٍ للمجلة.

واختارت النساء عدم الكشف عن هوياتهن، "لتجنب رد فعل عنيف". ووفقاً لرواياتهن، دخل غويرا معهن في "محادثات جنسية غير مريحة"، ودعاهن إلى شقته أو الفندق الذي ينزل فيه. وأوردت المجلة أنه "لامسهن وقبّلهن بالقوة وفي إحدى الحالات، ارتكب اعتداء جنسياً رغم أنهن عبّرن بوضوح وبشكل مباشر ومتكرر عن رفضهن تصرفاته".

ولفتت النساء إلى أن بعض الانتهاكات وقعت خلال "مهرجان كانّ السينمائي الدولي" وفي "مهرجان كارتاخينا السينمائي الدولي" في كولومبيا. وأوضحت النساء اللواتي لم يكشفن عن جنسياتهن أنهن عملن كممثلات أو مصممات أزياء أو أعضاء من أفراد الطاقم. وأشارت المجلة إلى أن النساء لا يعتزمن تقديم أي نوع من الشكاوى الرسمية ضد غويرا، في محاولة لتجنب الإذلال المحتمل خلال الإجراء القانوني.

ونفى غويرا الاتهامات، قائلاً إنه سيسعى إلى القضاء لإثبات براءته. وقال في بيان "أقدم اعتذاري لكل من تأثر وكل من اضطر لقراءة هذه الفظائع والأكاذيب والكلمات الخبيثة". وأضاف في مقطع فيديو "أشعر براحة البال لأنني بريء".

(فرانس برس)

المساهمون