7 فنانين مغاربة اتهموا بالتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي

22 فبراير 2016
الصورة
جمال دبوز (Getty)
+ الخط -

يغلي دم المغاربة كباقي العرب كلما ذكرت كلمة تطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، ما يجعل كل فنان مهاجماً ومكروهاً إذا ما اقترن اسمه مع هذه الكلمة. وقد اتهم عدد من الفنانين المغاربة بالتطبيع سواء بعد نشر تقارير عن زيارت أو استضافات أو اتهامهم بدعم وترويج بروباغندا صهيونية، وإليكم هذه اللائحة:

1. جمال دبوز

أثارت زيارة الكوميدي المغربي جمال دبوز  إلى فلسطين المحتلة عام 2013 حالة سخط في المنطقة، بعدما تناقلت تقارير أنه لم يكتف بذلك بل زار حائط المبكى ولبس الطاقية اليهودية ''الكيبا''، ما جعله محط غضب، خصوصاً من قبل الجزائريين الذين طلبوا على مواقع التواصل الاجتماعي بمنعه من الدخول إلى الجزائر وأداء عروض فيها.

2. كريمة الصقلي

أجرت الفنانة الطربية حواراً مع إذاعة "صوت إسرائيل" سنة 2013، تحدثت فيها قرابة الساعة عبر أثير برنامج "ساعة بقرب الحبيب" عن المرأة والأصالة والقيم والتراث وغيرها من المواضيع.  الحوار الإذاعي تسبب للفنانة بموجة هجوم لاذع من قبل فنانين وناشطين، قبل أن تعتذر عبر الصحافة الوطنية قائلة إنها لم تكن تعرف أنها تتحدث مع الإذاعة الإسرائيلية بل كانت تظنها إذاعة فلسطينية.

3. عيوش يستضيف إسرائيليين

فجر المخرج المغربي نبيل عيوش الجدل من جديد، بعدما نشرت تقارير عن استفادة وفد إسرائيلي من دورة تدريبية ضمن مشروع يديره يدعى "ميدا فيلم"، ما جعله في وجه المدفع المناهض للتطبيع في المغرب، وبلغ الغضب حد المطالبة بإسقاط عضوية نبيل عيوش من نقابة الفنانين.

4. كمال هشكار

اتهم المخرج المغربي أكثر من مرة من قبل ناشطين بالتطبيع، بعدما أنتج فيلمه الوثائقي "تنغير اورشاليم...أصداء الملاح"، الفيلم الذي يناقش التعايش بين مسلمي ويهود منطقة تنغير وسط المغرب، كما يتتبع هجرة اليهود إلى إسرائيل، الفيلم الذي جال في أكثر من قاعة وحدث ثقافي في المغرب وخارجه، كما بث على القناة الثانية المغربية، إلا أن عدداً من الناشطين اعتبره دعاية صهيونية.

5. ليلى غاندي

بثت القناة المغربية الثانية حلقة من حلقات برنامج "السفر مع ليلى غاندي" زارت فيها المصورة المغربية فلسطين المحلتة واستضافتها عائلة إسرائيلية من أصول مغربية، ما جعل الأصوات تتعالى واصفة الخطوة بالتطبيع، على رأس تلك الأصوات، القيادي في حزب "العدالة والتنمية" الإسلامي آنذاك عبد العزيز أفتاتي الذي عبر عن سخطه، وواصفاً خطوتها "تطبيعاً مع الكيان الصهيوني وتشجيعاً للاحتلال الصهيوني".

6. عبد الرحيم الصويري

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لفنان الموسيقى الأندلسية والشعبية عبد الرحيم الصويري أثناء إحيائه حفلاً في فلسطين المحلتة، الفيديو رغم أنه كان يبدو قديماً إلا أن هذا لم يمنع من إثارته ضجة فور انتشاره، حيث تلقى الصويري هجوما لاذعا من قبل الرأي العام المغربي.

7. شيكو

وعبر الفنان المغربي جلول بوشيخي، مؤسس فرقة "جيبسي كينكس" والملقب بـ "شيكو" عن عدم ممانعته من زيارة إسرائيل رغم مقتل أخيه على يد عملاء الموساد الإسرائيلي.
وأوضح الفنان لصحيفة "الإندبندنت" البريطانية أن مقتل أخيه مؤلم، لكن الموساد لم يقصدوا ذلك وأنه مستعد للغناء في إسرائيل إذا كان هناك حفل موسيقي حول السلام.

اقرأ أيضاً: هاني شاكر يلاحق "عبدة الشيطان"... وساويرس يسخر منه

المساهمون