67% من الأردنيين يؤيدون إلغاء اتفاقية الغاز مع إسرائيل

05 فبراير 2020
الصورة
من احتجاجات سابقة رفضاً لشراء الغاز الإسرائيلي (فرانس برس)
+ الخط -
كشفت نتائج استطلاع للرأي أجراه مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية (حكومية)، أن 67 بالمائة من الأردنيين يؤيدون إلغاء اتفاقية استيراد الغاز من دولة الاحتلال الإسرائيلي، بينما يرفض الاتفاقية 14 بالمائة، ولا يعرف 19 بالمائة شيئاً عن هذه الاتفاقية.

وركز الاستطلاع، الذي أُعلنت نتائجه اليوم الأربعاء، على أبرز القضايا التي تواجه الأردن محلياً وإقليمياً، ومنها اتفاقية استيراد الغاز من دولة الاحتلال الإسرائيلي، والاحتجاجات الشعبية والنيابية، اعتراضاً على هذه الاتفاقية، وأبرز القضايا الملحّة محلياً وإقليمياً.

وبالنسبة إلى اتفاقية الغاز ومصادر الطاقة، أظهر الاستطلاع أن الغالبية العظمى من الأردنيين، وبنسبة 82 بالمائة، سمعوا عن اتفاقية الغاز مع إسرائيل، فيما لم يسمع بها 18 بالمائة من المستجيبين.
واظهرت النتائج أن الغالبية العظمى من الأردنيين (67 بالمائة) مع إلغاء اتفاقية الغاز التي وقّعتها شركة الكهرباء الأردنية مع شركة نوبل إنيرجي، و14 بالمئة ضد إلغاء هذه الاتفاقية، و19 بالمائة لا يعرفون عن هذه الاتفاقية.

وبيّن الاستطلاع أن ثلاثة أرباع المستجيبين، وبنسبة 77 بالمائة، سمعوا عن الاحتجاجات الشعبية التي حدثت في الأسابيع الماضية حول اتفاقية الغاز، فيما سمع ثلثا المستجيبين، وبنسبة 67 بالمائة، عن مناقشات مجلس النواب التي حدثت في الأيام والأسابيع الماضية حول هذه الاتفاقية، وسمع نصف المستجيبين بنسبة 52 بالمائة عن قرار مجلس النواب بتحويل "قرار اللجنة القانونية المتعلق باستيراد الغاز من إسرائيل" إلى الحكومة لصياغته على شكل مشروع قانون.

وحول القضايا الملحّة عند الأردنيين، تصدّر الفساد والبطالة والفقر قائمة القضايا المحلية التي تواجه الأردن اليوم، وأظهرت أن أهمّ قضية تواجه الأردنيين هي الفساد بنسبة 26 بالمائة، والبطالة 25 بالمائة، والفقر 25 بالمائة، وارتفاع أسعار المعيشة 20 بالمائة.

وتصدرت القدس والقضية الفلسطينية قائمة القضايا الإقليمية التي تهمّ الأردنيين، وبنسبة 46 بالمائة، تليها مشكلة الأزمات والحروب التي تواجه المنطقة بنسبة 25 بالمائة، ومن ثم قضية اللاجئين بنسبة 16 بالمائة، وأخيراً مشكلة التصعيد الإيراني الأميركي بنسبة 5 بالمائة.

وعلى الصعيد الدولي، جاءت قضية القدس والقضية الفلسطينية وصفقة القرن في المرتبة الأولى بنسبة 29 بالمائة، ومن ثم مشكلة الحروب والنزاعات وعدم الاستقرار بنسبة 21 بالمائة. 

وعند سؤال المستجيبين عن مصادر الطاقة، أفاد 61 بالمائة من المستجيبين بأنهم لا يعرفون نوع الوقود الرئيسي المستخدم في توليد الطاقة الكهربائية في الأردن، فيما أفاد 38.5 بالمائة بأنهم يعرفون نوع الوقود المستخدم في توليد الطاقة الكهربائية.

وبخصوص نوع الوقود المستخدم في توليد الطاقة الكهربائية في الأردن، أفاد 48 بالمائة بأن الغاز هو الوقود المستخدم، فيما أفاد 14 بالمائة بأن الوقود المستخدم هو النفط، وأفاد 14 بالمائة بأن الديزل هو الوقود المستخدم، فيما أفاد 10 بالمائة بأن الطاقة الشمسية هي المصدر الرئيسي لتوليد الطاقة الكهربائية في الأردن.​