66 قتيلاً مصرياً خلال 24 ساعة في سيناء

19 يوليو 2015
الصورة
الجيش المصري أكد سقوط قتلى في المواجهات (الأناضول)
+ الخط -
أكد المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية أن حصيلة العمليات العسكرية التي ينفذها الجيش المصري منذ أمس السبت، أسفرت عن مقتل 59 شخصا، واعتقال 4 آخرين، بدعوى انتمائهم إلى الجماعات الإرهابية، بمناطق رفح والشيخ زويد والعريش بمحافظة شمال سيناء.

بينما قالت، مصادر قبلية لـ"العربي الجديد": "العديد من أبناء سيناء، منهم أطفال ونساء، سقطوا قتلى جراء قيام قوات الجيش بهدم منازل المواطنين وإطلاق القذائف العشوائية واستخدام القصف بطائرات إف ـ 16 للمنازل".

وقال المتحدث العسكري العميد محمد سمير، في تصريح له مساء الأحد عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إن "العمليات العسكرية أسفرت عن مقتل 59 فرداً، وصفهم بـ "إرهابيين تكفيريين"، بالإضافة إلى تدمير سيارتين، وقتل من كانوا بداخلهما، فضلا عن تدمير سيارة ثالثة و4 دراجات بخارية".


واستهدفت العمليات العسكرية مناطق "المهدية، والتومة، والزوارعة، وجبل العليقة، وجنوب المساعيد، وجنوب اللفتات، والوادى الأخضر، والجورة، والترابين، والمركز الحضرى، والبراهمة، وجرادة، والمقاطعة، وقرية أم شيحان".

كما تم إلقاء القبض على 4 أشخاص- وصفهم بالإرهابيين- بينهم شخص يدعى أحمد جمال سالم.

وأكد المتحدث العسكري أن قتلى قوات الجيش وصلوا إلى 7 جنود، لافتا إلى أنه حتى الآن لا يوجد حصر نهائي لعدد القتلى ممن وصفهم بالإرهابيين نتيجة القصف الجوي.

وكانت مصادر قبلية قد أكدت، أمس السبت، أن 7 من قوات الجيش قد لقوا مصرعهم إثر قصف بالخطأ من طائرة "إف ـ 16" تابعة لقوات الجيش على كمين "أبو الرفاعي".

اقرأ أيضا: "تفجيرات العاصمة" تطيح مدير أمن القاهرة

المساهمون