كل ما نعرفه عن مولود هاري وميغان المنتظر

27 ابريل 2019
الصورة
يرجح كثيرون أن يكون المولود فتاة (كريس جاكسون/فرانس برس)
+ الخط -
يقترب موعد ولادة الطفل الأول للأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل، دوقة ساسكس. ولا يكشف الزوجان الكثير من التفاصيل المتعلقة بالحمل ومخطط الولادة، ويؤكدان أنهما لا يعرفان جنس المولود بعد. لكن أدناه نستعرض أبرز ما نعرفه عن الفرد الجديد في أشهر عائلة ملكية في العالم، استناداً إلى تقارير إعلامية بريطانية، إضافة إلى وكالة "أسوشيتد برس".

1- كيف ستعلن ولادة الطفل؟
أعلن قصر كنسينغتون في لندن أن الصحافيين والجمهور سيبلّغون بمجرد دخول ميغان ماركل مرحلة المخاض، إلا أن الأمير هاري المستاء من تدخّل الصحافة في الحياة الخاصة لأفراد العائلة الملكية قلّل من التوقعات حيال المعلومات التي سيعلن عنها، ما يعني أنه لن يفصح عن المكان الذي تخطط ماركل للولادة فيه.

ويعتقد البعض أنها ستختار الولادة في المنزل، بعيداً عن أعين المتطفلين في المستشفى، وهذا ما فعلته الملكة إليزابيث الثانية، جدة هاري، التي ولدت أطفالها كلهم في البيت، في حين اختارت كايت، دوقة كامبريدج وزوجة الأمير ويليام، الولادة في مستشفى وسط لندن.

كما أوضح هاري وميغان ماركل أنهما لن يقدما طفلهما الأول للعالم، إلا بعد أيام من ولادته، ليكسرا بذلك التقليد الذي اتبعته كايت، إذ أشيد بسحرها ورشاقتها وهي تستقبل الصحافة العالمية، بعد ساعات من ولادة أطفالها الثلاثة.

2- ترتيبه في الأحقية بالملك؟
سيكون الطفل في المرتبة السابعة في سلّم الوصول إلى العرش، مما سيجعل وصوله إليه عندما يكبر أمراً مستبعداً. في حين يعتبر الأمير تشارلز، ابن الملكة إليزابيث الثانية، البالغ من العمر 70 عاماً، الوريث الحالي، يليه الأمير وليام وأطفاله الـ3 الصغار، ثم الأمير هاري وبعده مولوده الجديد.

3- أميراً على الأقل؟

لن يحصل الطفل على هذا اللقب تلقائيًا بمجرد ولادته، فالقرار فيما يخص ذلك بيد الملكة، وربما يكون لكل من هاري وميغان ماركل رأي أيضاً.

ويضع مرسوم صادر عن الملك جورج الخامس، القواعد المتعلقة بالألقاب الملكية، وبناء عليه سيحصل طفل هاري وماركل على لقب "لورد" أو "ليدي" بمجرد ولادته، إلا أنه قد يحصل على لقب "أمير" أو "أميرة"، في حال قررت الملكة التدخل بموجب السلطة الممنوحة لها، مثلما فعلت مع جميع أطفال الأمير وليام.

ولم يعلن عن مخطط الملكة حيال أطفال الأمير هاري، كما أنه وزوجته قد يرغبان في عدم منح الطفل الجديد هذا اللقب الخاص، في محاولة منهما لتنشئته بشكل طبيعي.



4- ما الاسم الذي سيطلق على الطفل؟

يراهن كثيرون في لندن على احتمالية أن يكون طفل ميغان وهاري فتاة، ويعتقد أغلبهم أنها ستسمى "ديانا"، تيمنًاً بالأميرة ديانا، والدة هاري، التي قُتلت في حادث سيارة بباريس عام 1997، وغالبًا ما يحصل أطفال الأسرة المالكة على عدة أسماء، لذا من المحتمل أن يكون اسم "ديانا" هو اسم الطفلة.

وتشمل الأسماء الأنثوية الأخرى المحتملة، "فيكتوريا" و"أليس" و"غريس" و"إليزابيث"، أو "إليانور"، تيمنًاً بـ"إليانور روزفلت"، السيدة الأولى السابقة لأميركا، التي كانت داعمة لحقوق المرأة، إذ يُعرف عن ميغان مناصرتها للقضايا النسوية، في حين تكهّن البعض بأن الطفل إن كان ذكرًا، فسيمنح اسم "ألبرت" أو "آرثر" أو "جيمس".

5- هل سيحصل الطفل على الجنسية الأميركية؟
تعتبر ميغان فردًا مميزًا في العائلة المالكة البريطانية، إذ أنها مواطنة أميركية لأب أبيض وأم أميركية من أصل أفريقي. وقال مسؤولون بريطانيون، خلال فترة خطوبتها للأمير هاري، إنها تنوي أن تصبح بريطانية في نهاية المطاف، إلا أن الأمر يستغرق عدة سنوات.

ولم تشر ميغان ماركل إن كانت تخطط للتخلي عن جنسيتها الأميركية بمجرد حصولها على الجنسية البريطانية، وهو قرار يمكن أن يؤثر على التزاماتها الضريبية، إلا أنها غير ملزمة به بموجب القانون البريطاني. كما يمكن أن تقرر هي وهاري أن يحصل طفلهما على الجنسية الأميركية، جنبًا إلى جنب مع الجنسية البريطانية. وهذا من شأنه أن يمنح المولود حق العيش والعمل في الولايات المتحدة، من دون الحاجة إلى تأشيرة دخول في المستقبل.

6- هل سيكون الطفل أحمر الشعر؟
يُعتبر هاري من أشهر أصحاب الشعر الأحمر في العالم. إلا أن لون شعر الطفل يتأثر وراثيًا بلون شعر أمه أيضًا. ويقول علماء الوراثة إن هناك احتمالية بنسبة 50 في المائة أن يكون لون شعر الطفل المنتظر أحمر في حالة واحدة، وهي أن تمتلك والدته جينًا متنحيًا لهذه الصفة الوراثية.

المساهمون