50 ألف متفرج في لقاء بالدرجة الثالثة الجزائرية!

50 ألف متفرج في لقاء بالدرجة الثالثة الجزائرية!

07 مايو 2016
الصورة
اتحاد عنابة أشعل وسائل التواصل الاجتماعي (العربي الجديد)
+ الخط -

أثار الحضور الجماهيري الغفير جداً بملعب 19 مايو بعنابة دهشة الجمهور الرياضي الجزائري، واشتعلت شبكات التواصل الاجتماعي بشكل كبير، وتطرق الجميع إلى تعلق أنصار نادي اتحاد عنابة، بفريقهم الذي يلعب في الدرجة الثالثة بالجزائر منذ سنوات.

وتناقلت شبكات التواصل بمختلف أنواعها صور جماهير ملعب 19 مايو بعنابة بمناسبة إجراء قمة دوري الهواة بالقطاع الشرقي بين الرائد، اتحاد بسكرة وملاحقه اتحاد عنابة، وكلاهما يطمح للصعود الى الدوري المحترف الثاني في نهاية الموسم الجاري.

وصنع أكثر من خمسين ألف متفرج لوحات جميلة بالمدرجات الواسعة لملعب يتسع لأكثر من 80 ألف مقعد بمدينة عنابة الواقعة أقصى شرق الجزائر العاصمة بالقرب من الحدود التونسية الجزائرية. وأظهرت الجماهير العنابية تعلقها بفريقها الطامح للصعود قبل نهاية الدوري بجولتين فقط، حيث يبتعد فريق اتحاد عنابة بنقطتين فقط عن المنافس البسكري.

وعلّق كثيرٌ من المترددين على شبكات التواصل، عن التواجد الغفير للجماهير العنابية في هذه المباراة، لفريق ينتمي إلى دوري الدرجة الثالثة، وهو مشهد لا يمكن تصوره حتى في ملاعب نوادي الدرجة الأولى، فما بالك في الدرجة الثالثة، على حدّ قول بعض المعلقين، كما قال بعضهم الآخر: "عنابة بهذا الجمهور تستحق فريقاً كبيراً في دوري الكبار وليس في الدرجة الثالثة".

ويمتلك فريق اتحاد عنابة قاعدة جماهيرية تعتبر الثانية بالشرق الجزائري بعد شعبية نادي شباب قسنطينة العريق، والذي يناصره أسبوعياً أكثر من 60 ألف عاشق، سواء عندما كان النادي في الدرجة الثانية أو الأولى. وفي عدة مناسبات ينظم الاتحاد الجزائري مباريات المنتخب الأول بهذا الملعب الذي فتح أبوابه سنة 1987 لسعته الكبيرة وجمهوره العريض.

المساهمون