5 أسباب لانهيار أتلتيكو مدريد

5 أسباب لانهيار أتلتيكو مدريد

25 يناير 2020
الصورة
أتلتيكو مدريد عانى من سوء النتائج مؤخراً (Getty)
+ الخط -
يعيشُ أتلتيكو مدريد أسوأ فترة في عهد دييغو سيميوني الذهبي، وجاء الخروج من دور 32 بكأس ملك إسبانيا على يد فريق من الدرجة الثالثة ليكمل قصة انهيار النادي الإسباني قاهر الكبار.

وتتعدد أسباب هذا الانهيار، وتتوزع المسؤولية بين اللاعبين والإدارة وسيميوني نفسه.

سوء اختيار

رحل عن أتلتيكو أبرز نجومه المخضرمين مثل فالكاو وميراندا وغودين وخوانفران وغابي وغريزمان، ودخل الفريق مرحلة إحلال وتبديل، لكن خياراته من اللاعبين الشبان لم تكن موفقة إلى حد كبير، وافتقد الوافدون الجدد الخبرة والثقل، والدليل على ذلك أن أبرز نجم بالفريق هو الحارس يان أوبلاك.

الرهان على جواو

تعاقد أتلتيكو مع جواو فيلكس هذا الموسم من بنفيكا في صفقة قياسية مقابل 127 مليون يورو، لكن أفضل لاعب واعد في أوروبا تحمل مسؤولية قيادة فريق بأكمله، وتراكمت الضغوط عليه وهو صغير السن وقليل الخبرة، ولم يتمكن من صنع الفارق حتى الآن.

فريق بلا روح

كان أكثر ما يميز فريق سيميوني الروح القتالية والشراسة، لكن الجيل الحالي يفتقد الشغف والحماس، وظهر بلا روح أمام كولتورال المغمور، وكذلك في معظم مباريات الموسم باستثناء دربي السوبر في السعودية.

عقم تهديفي

تميز أتلتيكو سابقاً بجودة الهدافين، بداية من توريس ومروراً بفورلان وأغويرو وفالكاو وفيا، لكنه يعاني أمام المرمى حالياً مع الاكتفاء بألفارو موراتا في ظل إصابة دييغو كوستا الطويلة، لذا يجب حسم صفقة كافاني في أسرع وقت.

الإصابات

يواجه أتلتيكو مشكلة في الجهاز الطبي والإعداد البدني، حيث تعددت الإصابات بين صفوفه هذا الموسم، وغاب كوستا وكوكي وتريبييه وخيمينيز وليمار وحتى أوبلاك وموراتا عن اللقاء الأخير، بينما اضطر ساؤول وفيليبي للمشاركة رغم عدم اكتمال لياقتهما.

المساهمون