4 أمور لا يجب قولها للأطفال

07 نوفمبر 2019
الصورة
البكاء ليس ضعفاً (صائب مجيد/ Getty)
+ الخط -
رافق الأب ابنه البالغ من العمر 8 سنوات إلى عيادة للعلاج النفسي، وقال للطبيب: "أنا فخور بابني كونه قوياً جداً. لم يبكِ مرة واحدة منذ وفاة جدته". ذلك مثال على كيفية إساءة فهم القوة العقلية، وتحويلها إلى رسالة سامة للأطفال. على الرغم من حسن نوايا هذا الأب، إلا أن كلماته قد تكون ضارة للغاية.

في هذا السياق، يعرض موقع "بزنس إنسايدر" أربعة أمور يجب على الأهل التوقف عن قولها للأطفال، وهي:

1 - "ليست مشكلة كبيرة"

سواء كان طفلك قلقاً بشأن درس البيانو المقبل، أو لأن صديقاً له أعرب عن غضبه منه نتيجة تصرف ما، لا تقّلل من مخاوفه بالقول "إنها ليست مشكلة كبيرة". بالنسبة إليه، إنها مشكلة كبيرة. وهو يحاول أن يخبرك بأنه يحتاج إلى المساعدة للتعامل مع مشاعره. لذلك، بدلاً من الإصرار عليه بألّا يشعر بالقلق، أعطه المهارات التي يحتاجها للتغلب على مشاعره.

2 - "توقف عن البكاء"

لا حرج في البكاء. إنها طريقة صحية للتعبير عن المشاعر. ومن الأسباب التي تجعل الكثير من البالغين يعتذرون عندما يبكون هو أن أهلهم قالوا لهم إن البكاء سيئ. بالطبع، إذا كان طفلك يصرخ ويتجول وسط المتجر، يجب أن تعمل على علاج السلوك غير المناسب.



3 - "أنت أذكى طفل في المدرسة كلّها"

سواء أكنت تقول لطفلك إنه أفضل لاعب كرة سلة في العالم، أو تصر على أنه أذكى طفل في المدرسة، فإن الثناء المبالغ فيه يضر أكثر مما ينفع. اجعل الثناء حقيقياً، وركز على الجهد أكثر من الإنجاز. ركّز مثلاً على أن طفلك درس لفترة طويلة. وفي حال الثناء فقط على النتائج الناجحة، قد يشعر أن عليه الفوز دائماً وبأي ثمن، حتى لو تطلب ذلك الغش. إذ سيعتقد أنه يستحق الثناء فقط في حال تفوق.

4 - "كل شيء سيتحسّن"

من الطبيعي أن تطمئن أطفالك إلى أن كل شيء سيكون على ما يرام دائماً. لكن أحياناً، لن تكون الأمور على ما يرام. ولا يمكنك منعهم من مواجهة المصاعب أو حتى المآسي. بدلاً من إخبارهم بأن شيئاً لن يحدث، علمهم أن يكونوا أقوياء بما يكفي للتعامل مع ما قد يصادفونه في طريقهم. تأكّد من منحهم مهارات وأدوات التكيف التي يحتاجونها للتعامل مع تحديات الحياة التي لا مفر منها.