30 أكتوبر.. الخطيب والطلياني ومارادونا.. أساطير ولدت لتبدع

30 أكتوبر.. الخطيب والطلياني ومارادونا.. أساطير ولدت لتبدع

30 أكتوبر 2015
الصورة
+ الخط -

تصادف اليوم، الثلاثون من شهر أكتوبر/ تشرين الأول، ولادة أساطير في عالم كرة القدم، سطّرت إبداعات تاريخية لا تُنسى في ملاعب الكرة العربية والعالمية التي باتت شاهدة على إبداعاتهم وحفظت عن ظهر قلب معروفهم في تخليد ذكرى لترسخ في ذاكرة محبي الساحرة المستديرة.

ويحتفل محبو كرة القدم بولادة أسطورة الكرة الأرجنتينية، أرماندو دييغو مارادونا، الذي ولد في مثل هذا اليوم، فيما يتذكر محبو الكرة الإماراتية نجمهم المونديالي الكبير عدنان الطلياني، والحال ينطبق على أسطورة الكرة المصرية الخالدة محمود الخطيب، وكلهم ولدوا في 30 أكتوبر، وفي مثل هذا اليوم.

مارادونا
يحتفل أسطورة الأرجنتين دييغو مارادونا بعيد ميلاده الـ55، وهو الذي قضى نصف عمره في ملاعب كرة القدم وبين معشوقته التي أحبها وأبدع بها فبات أسطورة كروية أطربت عشاق الساحرة المستديرة. مارادونا الذي ولد في 30 من العام 1960، يعتبره الكثيرون أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم، فقد لعب في أربع بطولات كأس العالم، بما في ذلك بطولة المكسيك عام 1986، حين قاد الأرجنتين للفوز على ألمانيا الغربية في المباراة النهائية، وفاز بجائزة الكرة الذهبية بوصفه أفضل لاعب في البطولة، وفي البطولة نفسها سجل هدفين لا زال التاريخ يتحدث عنهما حتى الآن، في شباك منتخب إنجلترا، عن طريق تحويله للكرة بيده إلى الشباك، ناهيك عن الهدف الثاني الذي راوغ فيه ستة لاعبين من منتخب إنجلترا ثم سجل هدفا مذهلا.

عدنان الطلياني
لا يزال النجم الإماراتي السابق البالغ من العمر 51 عاما، عدنان الطلياني، محبوب الجماهير هناك. وفي الذكرى نفسها تتزامن ولادة اللاعب السابق، في عام 1964، الذي يعتبر واحدا من أساطير الكرة الإماراتية ونجم فريق الشعب الإماراتي ومنتخب الإمارات لكرة القدم ونجمها المونديالي المعروف، بعدما شارك مع منتخب الإمارات في كأس العالم لكرة القدم 1990 في إيطاليا.

وأقيمت مباراة اعتزاله في يناير/ كانون الثاني 2003 أمام نادي يوفنتوس الإيطالي. وقد ضمت المباراة العديد من اللاعبين المميزين على مستوى العالم، مثل غابرييل باتيستوتا وجورج ويا، واعتزل اللعب دوليا في عام 1997. وقد لعب مع منتخب الإمارات لكرة القدم 163 مباراة دولية وسجل 53 هدفاً دولياً.

محمود الخطيب
لا يمكن للمصريين أن ينسوا محبوبهم وأسطورتهم محمود الخطيب، "بيبو"، الذي أكمل اليوم عامه الـ61. واحتفلت الجماهير المصرية باللاعب الذي لعب للنادي الأهلي ومنتخب مصر لكرة القدم، والذي لم تحظ ملاعب الكرة المصرية بمثله كلاعب مهاري وهداف سجل الأهداف في الدوري والكأس مع الأهلي ومع المنتخب المصري عبر 17 سنة متصلة من اللعب والتألق، فعشقته الجماهير بعدما حصل على العديد من الألقاب الفردية والجماعية، من بينها أفضل لاعب وأفضل هداف، لا بل تألق في مسيرته الأخلاقية ويشهد التاريخ أنه لم يحصل طوال حياته الكروية الطويلة إلا على إنذار واحد فقط، وهو اللاعب المصري الوحيد الذي حصل على الكرة الذهبية عام 1983.

اقرأ أيضا..
بالفيديو..نسخة كربونية لهدف فلورينزي أمام برشلونة بأقدام لاعبة اسكتلندية

المساهمون