2400 مشارك في برنامج "فرصة" لريادة الأعمال في الدوحة

24 اغسطس 2020
الصورة
معهد الدوحة للدراسات العليا (العربي الجديد)
+ الخط -

اختتم مركز الامتياز للتدريب والاستشارات في معهد الدوحة للدراسات العليا، بالتعاون مع مؤسسة صلتك، البرنامج التدريبي "فرصة"، الذي يهدف إلى استثمار طاقات الشباب العربي، وتنمية أفكارهم في مجال ريادة الأعمال، إضافة إلى تعزيز مساهماتهم في تطوير مجتمعاتهم المحلية.
 وعقد البرنامج  افتراضيا، وشارك فيه ما يزيد عن 2400 متدرب من 18 دولة، هي قطر، والأردن، والجزائر، وتونس، والمغرب، وسورية، وتركيا، ولبنان، وفلسطين، والسودان، ومصر، وغينيا، وموريتانيا، وسلطنة عمان، والكويت، وبنين، والعراق، وليبيا، فضلا عن مشاركة مؤسسات دولية وحكومية مختلفة، من بينها منظمة العمل الدولية، ومنظمة اليونيسف.

 وقال مدير مركز الامتياز للتدريب والاستشارات، فريد الصحن، إن برنامج "فرصة" الذي جرى تنفيذه على مدار شهر ونصف، اشتمل على ستة برامج متنوعة، إذ انطلق بدورة "استراتيجيات التمكين الشبابي"، التي هدفت إلى غرس مبادئ الولاء وحب الوطن، والعمل على طرح مبادرات شبابية مهمة، ثم دورة "التكنولوجيا والهوية الشبابية"، التي تطرقت إلى أهم التطورات التكنولوجية لتوفير الوقت ودعم التفكير الإبداعي الابتكاري. وكانت الدورة الثالثة بعنوان "ابتكر وظيفتك"، وركزت على مجموعة من الوظائف المبتكرة والوظائف التي تم إلغاؤها خلال أزمة كورونا  وكيفية التعامل مع سوق العمل.

وكان برنامج الدورة الرابعة بعنوان "قائد لزمن مختلف"، وتناول مفهوم القيادة وآليات اتخاذ القرارات المناسبة، وكيفية تأثير القائد في سلوك وتوجهات الآخرين. أما دورة "الإيجابية الشبابية القيادية"، فقد استعرضت القيادة والإيجابية وكيفية طغيان الإيجابية الشبابية على السلبية وطرق استغلال رأس المال النفسي. وجاءت الدورة السادسة بعنوان "ريادة الأعمال بعد الجائحة"، لعرض مفهوم الريادة وكيفية إدارة الأفراد لعمليات تحسين أوضاعهم وتحولهم لرواد أعمال.


واختتم البرنامج بلقاءٍ مع ممثلي منظمة العمل الدولية، ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية في قطر، لتعريف المشاركين بالحقوق والمسؤوليات المرتبطة بالتوظيف في المؤسسات الدولية والمحلية.