15 قتيلاً بتفجير في السعودية و"داعش" يتبنّى

15 قتيلاً بتفجير في السعودية و"داعش" يتبنّى

06 اغسطس 2015
الصورة
الحادثة شبيهة بالحوادث التي وقعت في الأحساء والدمام (Getty)
+ الخط -

أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، في بيان نشر على موقع تويتر، اليوم الخميس، مسؤوليته عن تفجير انتحاري في جنوب غرب السعودية، وفق ما نقلت وكالة "رويترز".

وأفاد البيان بأنّ منفذ التفجير تسلّل إلى "صرح من صروح الردة العائدة لما يعرف بقوات الطوارئ... داخل معسكر للتدريب بمدينة أبها"، بمنطقة عسير، ولم يذكر البيان أن الهجوم كان في مسجد.

وكان انتحاري قد فجّر نفسه أثناء صلاة الظهر في مسجد لقوات الطوارئ في منطقة عسير (جنوب السعودية)، متسبباً في مقتل 15 شخصاً.

وفي حين أكد شهود عيان أن "الانتحاري تنكر بزي عامل نظافة ليخدع الأمن، أكدوا أن الحادثة شبيهة بالحوادث التي وقعت في الأحساء والدمام قبل نحو شهرين".

المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية أوضح في بيان رسمي "أنه أثناء قيام مجموعة من منسوبي قوات الطوارئ الخاصة، في منطقة عسير بأداء صلاة الظهر جماعة في مسجد مقر القوات، حدث تفجير في جموع المصلين، كما عثر في الموقع على أشلاء يعتقد أنها ناتجة عن تفجير بأحزمة ناسفة، ولا يزال الحادث محل متابعة الجهات الأمنية المختصة".

هذا واستنكرت عدة دول عربية التفجير الانتحاري، من بينها الأردن ومصر وتونس.

اقرأ أيضاً: الداخلية السعودية: منفذ تفجير مسجد القطيف "داعشي"

دلالات

المساهمون