14 فيلماً مصرياً في مهرجان السودان للسينما المستقلة

21 يناير 2020
الصورة
إعادة توطين السينما في السودان (فيسبوك)
+ الخط -
يشارك 14 فيلما مصريا في فعاليات الدورة السادسة من مهرجان السودان للسينما المستقلة، المقرر انطلاقها بداية اليوم الثلاثاء 21 من شهر يناير وحتى 27 من الشهر، وذلك تزامنا مع ذكرى وفاة السينمائي السوداني حسين شريف.

يفتتح المهرجان بفيلم "أوفسايد الخرطوم" للمخرجة مروة الزين، وهو عمل سينمائي عن الحرية والحق في الحياة، وعن الواقع الاجتماعي الصعب وسيطرة الإسلام السياسي على المجتمع السوداني قبل الإطاحة بنظام عمر البشير.

ستكون مصر حاضرة بقوة في هذا المهرجان، وذلك من خلال مشاركتها بـ 14 فيلما ما بين روائي ووثائقي، فتشارك ثلاثة أفلام روائية طويلة وهي "يوم الدين" للمخرج أبو بكر شوقي، و"ورد مسموم" لأحمد فوزي، و"ليل خارجي" لأحمد عبد الله، كما يشارك من مصر في قسم الأفلام الوثائقية الطويلة فيلمان هما "الحلم البعيد" للمخرج مروان عمارة، وفيلم "الجمعية" لريم صالح.

أما في قسم الأفلام الروائية القصيرة فتشارك ثمانية أفلام من مصر وهي "متعلاش على الحاجب" للمخرج تامر عشري، و"خمستاشر" للمخرج سامح علاء، و"الحادثة" لميدو طه، و"آمن جدا" لنوران شريف، و"أبي لم يستطع أن ينقذ الطائرة الورقية" للمخرج خالد مدحت معيط، و"وحوش الشبكة" لرامي الجبري، و"حدث ذات مرة عالقهوة" للمخرجة نهي عادل، وأخيرا فيلم "الفخ" للمخرجة ندى رياض، ويشارك في قسم الأفلام الوثائقية القصيرة فيلم مصري واحد وهو "البحر" للمخرجة ناهد نصر.

كما تشارك عدة أفلام من كل من العراق وفلسطين وسورية وتركيا والسعودية ولبنان وتونس ومقدونيا وإيطاليا والنرويج وجنوب أفريقيا وفنلندا وصربيا والإمارات وفرنسا وتشيلي واليمن والسويد وليتوانيا والجزائر، وتشارك كل هذه الدول بجوار مصر والسودان بـ51 فيلما قصيرا و30 فيلما طويلا.

الجدير بالذكر أن المهرجان تنظمه مؤسسة "فيلم فاكتوري"، التي تأسست في 2010 بهدف تعزيز الثقافة البصرية بشكل عام، وإعادة توطين السينما في السودان بشكل خاص، وقد تأسس المهرجان عام 2014، وأُلغيت دورة العام الماضي بسبب الأوضاع السياسية والأمنية في السودان.    

المساهمون