127 "لا" في وجه الاحتلال

127 "لا" في وجه الاحتلال

18 ابريل 2018
الصورة
تكررت عمليات الهدم (فرانس برس)
+ الخط -

مجدداً، هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، صباح أمس الثلاثاء، قرية العراقيب العربية في منطقة النقب (جنوبي فلسطين المحتلة) للمرة الـ 127 على التوالي. ومجدداً سيحاول أبناء القرية بناءها، فهو حقهم الذي تسلط الاحتلال عليه. وهم يؤكدون في فعلهم هذا رفض الاحتلال، وعدم خوفهم من قول لا في وجه جنوده مهما كانوا مزودين بالأسلحة والجرافات.

في هذا الإطار، قال عزيز الطوري، عضو اللجنة المحلية للدفاع عن العراقيب لوكالة الأناضول: "لن نتخلى عن العراقيب ما دمنا على قيد الحياة، فهذه الأرض لنا ولن نتخلى عنها مهما فعلوا. سنعيد بناء القرية من جديد، وإن عادوا وهدموها سنعيد بناءها".

منازل العراقيب مبنية بالصفيح والخشب والبلاستيك، وتقطنها 22 عائلة. وقد هدم الاحتلال القرية للمرة الأولى في يوليو/ تموز 2010، ومنذ ذلك الحين تعود قواته لهدمها في كلّ مرة يقوم السكان بإعادة بنائها، كما تهدم بيوت قرى أخرى في النقب أيضاً.

ولا تعترف الحكومة الصهيونية بقرية العراقيب، لكنّ سكانها يصرّون على البقاء على أرضهم بالرغم من الهدم المتكرر لها.



وفي تقرير سابق، قالت منظمة "ذاكرات" التي تضم ناشطين إسرائيليين (يهوداً وعرباً) وتؤرخ للنكبة الفلسطينية عام 1948، إنّ العراقيب أقيمت للمرة الأولى في فترة الحكم العثماني على أراضٍ اشتراها السكان. وذكرت المنظمة أنّ سلطات الاحتلال تعمل على طرد سكان القرية منذ عام 1951 بهدف السيطرة على أراضيهم.