بسبب كورونا.. 120 مليون دولار خسرها لاعبو التنس في 4 أشهر

10 مايو 2020
الصورة
خسر نجوم التنس مبالغ مالية بسبب إلغاء ويمبلدون (Getty)
+ الخط -
تعرض نجوم كرة المضرب إلى خسائر مالية ضخمة، بعد التوقف الرياضي الحاصل بالعديد من البطولات التي كانت مُقررة في الفترة الماضية، بسبب تفشي فيروس كورونا الجديد، الذي تحول إلى وباء عالمي.


وكشفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، أن مسؤولي كرة المضرب، سيقومون بتوزيع 5.5 ملايين يورو، من صندوق المساعدات مع المساهمات المالية لنجوم الصف الأول في التنس، حتى يتم توزيعها على المتضررين من التوقف الرياضي الحاصل بفعل فيروس كورونا الجديد.

وتابعت أن الاتحاد الدولي لكرة المضرب، مع فريق بطولات "غراند سلام"، سيقومون أيضاً بتوزيع الحصص المالية، على جميع لاعبي التنس، الذين يعانون آثار أزمة فيروس كورونا الجديد، والتوقف الرياضي الذي أثر على مشاركتهم في البطولات الكبيرة.

وأوضحت أن المبلغ المالي المرصود لمساعدة المتضررين من فيروس كورونا الجديد قليل للغاية، لأنه خلال أربعة أشهر فقط نتيجة التوقف الرياضي الحاصل، لم يتم توزيع 110 ملايين يورو (120 مليون دولار) المرصودة كجوائز في البطولات المؤجلة بين جميع لاعبي التنس.


وأردفت أن المبلغ المالي المرصود في الدور الأول لبطولة ويمبلدون الملغاة، كان سيصل إلى 55 ألف يورو لكل لاعب مشارك، ومثله أيضاً في بطولة رولان غاروس، التي تم تأجيلها من شهر مايو/أيار الحالي إلى سبتمبر/أيلول المقبل، لكن ذلك لن يتم توزيعه على لاعبي التنس بسبب التأجيل الحاصل بفعل فيروس كورونا.

وختمت أن المبالغ المالية التي يحصل عليها لاعبو التنس في الأدوار الأولى من البطولات، تُمثل دخلاً جيداً لعدد من اللاعبين، الذين خسروا الكثير خلال الأشهر الأربعة الماضية، وبخاصة ما حدث معهم في بطولة أستراليا المفتوحة، التي فقدوا فيها 54 ألف يورو.

المساهمون