116 عاما والقصة تستمر... كأس ديفيز للتنس

116 عاما والقصة تستمر... كأس ديفيز للتنس

09 فبراير 2016
الصورة
المباراة الأولى جرت بين بريطانيا والولايات المتحدة (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -

يتابع عدد كبير من عشاق الرياضة لعبة التنس، ويصادف اليوم 9 فبراير/ شباط ذكرى تأسيس كأس ديفيس، وهو الحدث الدولي الذي ينظمه الاتحاد الدولي للتنس (ITF)، وتشارك فيه المنتخبات من كل أنحاء العالم. 116 سنة مرت والمنافسات تجري في هذه الكأس، ففي عام 1900 جرت أول مباراة بين بريطانيا والولايات المتحدة الأميركية، ودخلت بعد ذلك الكثير من المنتخبات العالمية، والتي وصل عددها إلى 130 بحلول عام 2016.

تجري المنافسات بين أفضل 16 منتخباً في العالم، بعد انتهاء التصفيات القارية، فهذه البطولة يسميها الكثيرون "كأس العالم للتنس"، وتقام بنظام المغلوب، حيث يخرج الخاسر مباشرة من المنافسات، سيطرت الولايات المتحدة وبريطانيا، وفرنسا وأستراليا من عام 1900 حتى سنة 1973، حين كسرت هذه القاعدة بوصول الهند وجنوب أفريقيا بعد بلوغهما نهائي سنة 1974، لكن الأولى رفضت السفر لخوض المباراة الختامية، بسبب سياسات الفصل العنصري في جنوب أفريقيا، وفي العام الذي تلاه، تمكنت السويد من الفوز على تشيكوسلوفاكيا بنتيجة 3-2، ومن وقتها ظهرت منتخبات جديدة نجحت في رفع اللقب.

تعتبر الولايات المتحدة الأميركية الأكثر نجاحاً في البطولة حيث حققت اللقب 32 مرة، وظفرت باللقب 7 مرات متتالية من سنة 1920 حتى 1927، ومنذ بدء المباريات بالنسخة الجديدة عام 1972 فازت الولايات المتحدة باللقب 9 مرات، وفي المركز الثاني تأتي أستراليا التي نجحت في خطف اللقب 28 مرة، و 6 مرات في العهد الجديد، فيما تعتبر تشيكيا الأكثر مشاركة رفقة الولايات المتحدة الأميركية بـ34 مرة.

بريطانيا التي فازت باللقب العام الماضي انتصرت 10 مرات بالبطولة وكان آخر فوز لها في عام 1935 قبل 2015، على الصعيد الفردي توج الأسترالي روي إميرسون بالبطولة ثماني مرات، فيما حاز مواطنه هاري هوبمان على 16 لقباً بصفة "كابتن" منتخب أستراليا، اللاعب الأصغر في البطولة العالمية كان من سان مارينو، ويدعى ماركو روسي، بلغ عمره حين شارك 13 سنة و319 يوماً، أما اللاعب الأكبر سناً فكان من البلد ذاته ويدعى فيتوريو بيلاندار.

اقرأ أيضاً: من مانشستر إلى غرناطة..لوكا يظل كلمة السر في الريال

المساهمون