10 أندية تضررت من إلغاء الموسم... وليفربول على رأس القائمة

07 ابريل 2020
الصورة
هل يحصد ليفربول لقب الدوري؟ (Getty)
+ الخط -

أصبحت فكرة إلغاء الموسم الكروي واردة بسبب مخاوف انتشار فيروس كورونا، وألغى الاتحاد الإنكليزي بالفعل منافسات الدرجة الخامسة والسادسة، مما يجعل فريق ليفربول في حالة فزع.

لكن ليفربول لن يكون المتضرر الوحيد في دوريات أوروبا الكبرى، فقائمة الضحايا تشمل عدة فرق من إنكلترا وإسبانيا وإيطاليا وألمانيا.

ليفربول

سيعيش فريق ليفربول كارثة حقيقية إذا ألغي الموسم دون تتويجه بطلاً للمسابقة، التي لم يفز بها منذ 30  سنة، نقطة عن مانشستر سيتي، وكان ليفربول بحاجة إلى انتصارين فقط ليضمن اللقب قبل توقف الموسم لسوء حظه.

ليستر سيتي

كان فريق ليستر بطل 2016 يخوض موسما رائعا، واحتل المركز الثالث في طريقه نحو التأهل لدوري أبطال أوروبا للمرة الثانية في تاريخه، كما كان نجمه جيمي فاردي متصدرا لترتيب الهدافين برصيد 19 هدفا في سن 33 سنة.

ليدز يونايتد

سيشعر ليدز ومدربه مارسيلو بييلسا بخيبة أمل بالتأكيد، إذ كان يتصدر الفريق الدرجة الثانية بفارق 7 نقاط، وكان قاب قوسين من تحقيق حلم العودة إلى الدوري الممتاز لأول مرة منذ موسم 2003-2004.

خيتافي

هو الفريق الأكثر تضرراً في إسبانيا، إذ كان يحتل الفريق المدريدي الصغير المركز الخامس في منافسات "الليغا"، وتأهل لدور الـ16 في الدوري الأوروبي بعد مفاجأة الإطاحة بفريق أياكس الهولندي.

أتلتيكو مدريد

حقق أتلتيكو معجزة في دوري الأبطال بالإطاحة بحامل اللقب ليفربول في عقر داره أنفيلد، وكانت هذه دفعة للمضي قدما نحواللقب المنشود، لكن تعطل حلم دييغو سيميوني.

ريال سوسيداد

كان يقضي موسماً استثنائياً في "الليغا" ويحتل المركز الرابع، لكن حلم التأهل لدوري الأبطال سينهار إذا ألغي الموسم، وربما يفقد لقب بطولة كأس الملك أيضاً بعد التأهل للمباراة النهائية أمام أتلتيك بلباو.

لاتسيو

هو الفريق الأكثر تضرراً من التوقف في إيطاليا ومدربه سيموني إنزاغي وشقيقه فيليبو الأكثر تضرراً، فالأول كان يقاتل مع لاتسيو لتحقيق لقب الدوري لأول مرة منذ عام 1990، وكانت تفصله نقطة واحدة عن يوفنتوس والثاني كان يتصدر الدرجة الثانية مع بنيفنتو بفارق 20 نقطة.

كما كان تشيرو إيموبيلي نجم لاتسيو يتصدر ترتيب الهدافين برصيد 27 هدفاً، وهدد بانتزاع الحذاء الذهبي من ليونيل ميسي.

أتلانتا

كان أتلانتا يعيش رحلة خيالية هذا الموسم محلياً وقارياً، حيث أبهر العالم بغزارة أهدافه، كما فاجأ الجميع بالتأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، لكن طموحه تعطل بعد تفشي الفيروس في مدينته بيرغامو بعد مواجهة فالنسيا.

سانت إيتيان

الفريق العريق صاحب أكبر عدد من ألقاب الدوري الفرنسي (10 ألقاب) كان يحلم بأول لقب له منذ 43 عاما في الكأس بعد الوصول إلى النهائي أمام فريق باريس سان جيرمان قبل تعطل الموسم.

لايبزيغ

كان الفريق الألماني ينشد أكبر إنجاز أوروبي له بعد بلوغ دور الثمانية بدوري الأبطال عقب اكتساح توتنهام مورينيو بأربعة أهداف نظيفة.

المساهمون