10 آلاف سائح جزائري بتونس لقضاء إجازة رأس السنة

30 ديسمبر 2016
الصورة
انتعاش السياحة في تونس (فرانس برس)
+ الخط -

سجل معبر ملولة الحدودي بين تونس والجزائر، التابع لمدينة طبرقة، الواقعة في ولاية جندوبة، على بعد 175 كيلومتراً شمال غرب تونس العاصمة، أمس الخميس، ولأول مرة منذ ديسمبر/كانون الأول 2010، دخول ما يقارب 10 آلاف جزائري، وذلك لقضاء عطلة رأس السنة في تونس، وفق ما ذكره المندوب الجهوي للسياحة بطبرقة هشام المحواشي لوكالة الأنباء الرسمية "وات".

وتسجل نسبة إشغال الفنادق خلال هذه الفترة من السنة أكثر من 80%، وفق بيانات رسمية لوزارة السياحة، كما بلغ عدد السياح الذين زاروا تونس حتى تاريخ 20 ديسمبر/كانون الأول الحالي 5.5 ملايين سائح، بعائدات فاقت مليار دولار.

ويتصدر السياح الجزائريون قائمة السياح الذين وفدوا إلى تونس العام الحالي، حيث فاق عددهم مليونا ونصف المليون وافد.

وساهم  قرار الحكومة التونسية بالغاء ضريبة العبور على العربات الجزائرية التي تدخل التراب التونسي في سبتمبر/أيلول الماضي، في تدفق المزيد من السياح وإنعاش الحركة السياحية في الفنادق التي تشكو تراجعاً كبيراً في حجم نشاطها. ويعد معبر ملولة، شمال غربي البلاد، من أهم المعابر الحدودية البرية مع الجزائر.




المساهمون