يوفنتوس والسيتي ..يداً بيد إلى ربع نهائي دوري الأبطال

يوفنتوس والسيتي ..يداً بيد إلى ربع نهائي دوري الأبطال

07 مارس 2018
الصورة
من مواجهة توتنهام ويوفنتوس (Getty)
+ الخط -

رافق فريق يوفنتوس الإيطالي نظيره مانشستر سيتي الإنكليزي للدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عقب فوزه على توتنهام في عقر داره 2-1 في المباراة التي جرت الأربعاء في إياب الدور ثمن النهائي على ملعب "ويمبلي" معقل السبيرز، في حين استفاد مان سيتي من انتصاره برباعية ذهابا على بازل السويسري لينجح في التأهل رغم سقوطه إيابا على ارضه 1-2.

وتمكن اليوفي من خطف الانتصار بفضل هدفين سريعين لنجمي الفريق الأرجنتينيين باولو ديبالا وغوانزالو إيغوايين اللذين سجلا هدفين في الشوط الثاني ردا على هدف صاحب الأرض بإمضاء الكوري الجنوبي سون هيونغ مين، ليحسم الصراع رسميا بعدما انتهت مباراة الذهاب في تورينو بتعادلهما 2-2.

ومنذ انطلاق صافرة البداية بين السبيرز واليوفي، اشتعلت الأجواء بحثا عن تسجيل الأهداف، واستمر السجال بين الفريقين حتى تمكن النجم الكوري الجنوبي سون هيونغ مين من افتتاح التسجيل لمصلحة أصحاب الأرض في الدقيقة 39 من الشوط الأول، وهو الهدف الذي منح الفريق الإنكليزي ثقة أكبر للبحث عن المزيد.

لكنّ يوفنتوس ما لبث أن دخل بثورة سريعة في الشوط الثاني ليتمكن نجماه الأرجنتينيان غونزالو إيغوايين وديبالا من إعادة الأمور لنصابها الصحيح، إذ سجل الأول هدف التعادل في الدقيقة 64، في حين عاد إيغوايين لصناعة هدف لزميله ديبالا الذي انفرد بالمرمى بعد دقيقتين فقط مسجلا هدف اليوفي الثاني في الدقيقة 66.

وهاجم توتنهام بشراسة كبيرة بعد الهدفين السريعين، وحاول طيلة الوقت تحقيق التعادل على أقل تقدير، واصطدم بدفاع متين أمام الحارس بوفون والذين حافظوا على تقدمهم حتى صافرة النهاية 2-1 ليبلغ الدور ربع النهائي من المسابقة الأوروبية.

من جهته، تعرّض مانشستر سيتي لهزيمة مفاجئة، لكنها لم تكن مؤثرة بعدما سقط على أرضه وبين جماهيره بهدفين لهدف، حيث افتتح الفرق الإنكليزي التسجيل بهدف لنجمه العائد غابرييل خيسوس في الدقيقة الثامنة، قبل أن يسجل اللاعب المغربي الأصل محمد اليونسي هدف التعادل في الدقيقة 17.

وخطف ميشيل لانج هدف الفوز في الشوط الثاني للفريق السويسري الذي سجل انتصاراً للذكرى، في ظل مشاركة الفريق الإنكليزي في المباراة بتشكيلة غاب عنها أبرز النجوم، لكن الفوز 2-1 لم يكن ليشفع له التأهل في ظل انتصار السيتي الكبير ذهابا برباعية نظيفة.

المساهمون