يمني يقتحم مباراة الريال وتشيلسي بشعار "إسلامي": لست إرهابياً

يمني يقتحم مباراة الريال وتشيلسي بشعار "إسلامي": لست إرهابياً

واشنطن
العربي الجديد
31 يوليو 2016
+ الخط -


اقتحم مشجع يمني مباراة ريال مدريد وتشيلسي الودية، في منافسات الكأس الدولية للأبطال، موجها رسالة للعالم بأن الإسلام ليس دين الإرهاب، قبل أن تخرجه قوات الأمن من الملعب، خلال اللقاء الذي انتهى بفوز النادي الملكي بثلاثة أهداف مقابل اثنين.

ودخل المشجع وهو يحمل علم اليمن أرض ملعب ميتشغن، الذي استضاف المباراة، وطاف الملعب مكتوبا على جسده عبارتا "أنا أحب الإسلام" و"الإسلام ليس دين إرهاب"، وطاف الملعب وسط تشجيع من الجماهير، لينصاع بعدها لأوامر الأمن ويخرج بالقرب من دائرة الوسط.

وتأتي هذه الخطوة من المشجع بعد سلسلة الهجمات التي طاولت أميركا وبعض الدول الأوروبية، وتبناها تنظيم الدولة الإرهابي، وحصدت أرواح المئات حتى الآن، وربطها البعض بالإسلام.

وحقق الريال أول فوز له في منافسات الكأس الدولية، بعدما خسر في اللقاء الأول بنتيجة 3-1 أمام باريس سان جيرمان. وشهدت المباراة تألق الظهير البرازيلي مارسيلو والشاب ماريانو دياز، بالإضافة إلى البلجيكي إدين هازارد من جانب تشيلسي الإنكليزي.

ذات صلة

الصورة

رياضة

يعود النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، إلى ملاعب الدوري الإسباني، ذلك أنّه منذ رحيله عن ناديه السابق ريال مدريد، تفرض منافسات دوري أبطال أوروبا على "الدون" في كل موسم خوض مباريات على الأراضي الإسبانية بحصاد مختلف كل مرة.

الصورة

رياضة

عبّر نجم كرة القدم الفرنسية السابق، كريستيان كاريمبو، عن سعادته بالمشاركة في المباراة الودية، بين منتخب نجوم العالم ونظيره نجوم العرب، التي احتضنها ملعب "الثمامة"، الجمعة، وثمن مجهودات دولة قطر في تنظيم منافسة قوية جمعت المنتخبات العربية.

الصورة
 لعبة "فيفا 22"

رياضة

انتقل اهتمام مواجهة "الكلاسيكو" من أرض الواقع، إلى العالم الافتراضي، بعدما أصبحت المباراة المُفضلة لمُعظم الجماهير الرياضية، التي تلعب اللعبة الإلكترونية "فيفا"، بإصدارها الجديد، الذي وُضع على موقعها في الأول من شهر أكتوبر/تشرين الأول الحالي.

الصورة
أغلى نجوم الملكي والبارسا

رياضة

لا تختلف الجماهير الرياضية على أن ريال مدريد وخصمه التاريخي برشلونة، من أنجح الأندية في الدوريات الأوروبية الخمسة الكُبرى، بعدما حققا الكثير من البطولات المحلية والقارية، وبعد امتلاكهما لأهم المواهب الكروية، التي أشعلت "كلاسيكو" الأرض في كل مرة.

المساهمون