يايا توريه يمزق الصمت: هذا عار على أفريقيا!

08 يناير 2016
الصورة
+ الخط -

لم يتردد النجم الإيفواري، يايا توريه، متوسط ميدان نادي مانشستر الإنجليزي، في مهاجمة الاتحاد الأفريقي بسبب عدم اختياره للفوز بجائزة أفضل لاعب أفريقي.

حيث أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" في أبوجا بنيجيريا، مساء أمس الخميس، فوز الغابوني بيير إيمريك أوباميانغ نجم بروسيا دورتموند الألماني بجائزة أفضل لاعب في القارة السمراء عام 2015 بحصوله على 143 صوتاً مقابل 136 للإيفواري يايا توريه نجم مانشستر سيتي الإنجليزي و112 صوتاً للغاني أندريه أيوه نجم سوانزي سيتي الإنجليزي.

وقال يايا توريه في تصريح لراديو فرنسا الدولي: "مؤسف حقاً... أشعر بخيبة أمل كبرى، إنه لأمر محزن أن نرى أفريقيا تتصرف بهذا الشكل ولا تولي اهتماماً كبيراً للإنجازات الرياضية الأفريقية!".

كما توجه باللوم للناخبين من (مدربين للمنتخبات والمديرين الفنيين للاتحادات) وانتقدهم بسبب عدم الاهتمام بلقب بطولة أمم أفريقيا التي فاز بها منتخب الكوت ديفوار في وقت غادرت الغابون السباق من الأدوار الأولى.

وتابع النجم الإيفواري: "أعتقد أن هذا هو ما يلحق العار بأفريقيا، فأن نتصرف بهذا الشكل فهذا أمر غير لائق ولكن ماذا يمكننا أن نفعل؟ نحن الأفارقة، ونحن لا نريد أن نظهر بأن أفريقيا هي مهمة في نظرنا. نحن نفضل ما يأتينا من خارج قارتنا، وهذا ما هو مثير للشفقة!".

توريه لم يفوت الفرصة لتهنئة مهاجم دورتموند المتوج باللقب حيث قال: "كنت رائعاً هذا العام"، ولكن في المقابل شبه الإيفواري ما حصل معه بما قد يحصل بين ميسي ورونالدو حيث قال: "يبدو الأمر كما لو فاز كريستيانو رونالدو يوم الإثنين بالكرة الذهبية، في حين أن ليونيل ميسي هو "الذي فاز جميع البطولات، ما الذي تقوله؟ سيكون من الظلم!".

يايا سوف يهتم بيايا، ويترك أفريقيا تتصرف كما يحلو لها، لقد كنت أسمع في الكثير من الأحيان بعضهم يلومني ويقول لي لا ينبغي أن تهتم كثيرا بأفريقيا، لأن أفريقيا ستكون أول من تلقي بك".

وأضاف توريه: "عندما أعود إلى أوروبا سأجد العديد من الأسئلة في انتظاري وسأجد نفسي مطالباً بالرد، وسأجيب بكل صراحة لأنني شخص نزيه وأقول الحقيقة دائماً".

اقرأ أيضاً: كرة أفريقيا الذهبية... أوباميانغ الأفضل وغياب تام للعرب

المساهمون