وولفرهامبتون قاهر مانشستر سيتي هذا الموسم

28 ديسمبر 2019
الصورة
وولفرهامبتون يُقدم مستوى قوي هذا الموسم (Getty)
أحبط فريق وولفرهامبتون، الذي يقوده المدرب نونو إسبيريتو سانتو، منافسه وبطل "البريميرليغ" مانشستر سيتي، وذلك بعد أن أسقطه مرة جديدة في بطولة الدوري (3 – 2) في مباراة مجنونة ومثيرة تعرض فيها غوارديولا لسقوط جديد.


وسقط فريق مانشستر سيتي للمرة الخامسة هذا الموسم بقيادة المدرب الإسباني بيب غوارديولا، وهذه المرة في ملعب فريق وولفرهامبتون بنتيجة (3 – 2)، بعد أن أهدر تقدمه بهدفين نظيفين في المباراة.

وبهذه الخسارة ابتعد مانشستر سيتي عن المتصدر ليفربول بفارق 14 نقطة مع مباراة أقل لفريق المدرب الألماني يورغن كلوب، وكأن السقوط أمام وولفرهامبتون أعلن رسمياً تتويج "الريدز" بلقب "البريميرليغ"، خصوصاً أنه لم يتلقَ أي خسارة في أول 18 جولة من المنافسات هذا الموسم.



في المقابل أثبت وولفرهامبتون علو كعبه على مانشستر سيتي هذا الموسم، بعد أن تفوق عليه ذهاباً وإياباً، إذ خسر "سيتي" على ملعبه "الاتحاد" في 6 تشرين الأول/أوكتوبر 2019 بهدفين نظيفين، ثم خسر فريق غوارديولا في 27 كانون الأول/ديسمبر 2019 بنتيجة (3 – 2) بعد ريمونتادا عالمية من وولفرهامبتون.

ويبدو أن فريق وولفرهامبتون يسير بثبات هذا الموسم بقيادة المدرب نونو إسبيريتو سانتو لحجز مقعد مؤهل إلى بطولة أوروبية، إذ يحتل المركز الخامس اليوم برصيد 30 نقطة (7 انتصارات، تسعة تعادلات وثلاث خسارات).