وقفة مع فرج الحوار

03 مايو 2019
الصورة
(فرج الحوار)
+ الخط -

تقف هذه الزاوية مع مبدع عربي، في أسئلة سريعة حول انشغالاته الإبداعية وجديد إنتاجه وبعض ما يودّ مشاطرته مع قرّائه.


■ ما الذي يشغلك هذه الأيام؟
- أعمل منذ بضعة أشهر في تحقيق كتاب "مراتع الغزلان في وصف الحسان من الغلمان" لشمس الدين النوّاجي (عاش في القرن الخامس عشر الميلادي في مصر) بغاية إصداره خلال السنة الجارية. وأنا أسعى، كذلك، إلى الانتهاء من كتابة رواية باللغة الفرنسية، كنت شرعتُ فيها قبل عامين من اليوم.


■ ما هو آخر عمل صدر لك وما هو عملك القادم؟
- آخر عمل لي كان مع الدورة الأخيرة من "معرض تونس الدولي الكتاب"، بداية الشهر الماضي، وهو رواية بعنوان "التطهير"، صدرت عن "دار زينب" (قليبية، تونس). وسيصدر لي، عن قريب، الجزءان الأوّل والثاني من الموسوعة الموسومة بـ"جوامع اللذّة" لأبي نصر الكاتب.


■ هل أنت راض عن إنتاجك ولماذا؟
- الرضا غاية لا تُدرَك، ورضا الكاتب عن إنتاجه هو دليل على موته الإبداعي.


■ لو قُيّض لك البدء من جديد، أي مسار كنت ستختار؟
- نفس المسار الذي اتّبعته، مع تعديلات طفيفة في ترتيب الأولويات. غير أن كل عمل فنّي هو، في نظر مبدعه، من الأولويات.


■ ما هو التغيير الذي تنتظره أو تريده في العالم؟
- آمل أن تستقرّ الأوضاع السياسية في تونس، وأن ينقشع عنّا خطر الردّة "الإسلاموية" التي تتربّص بنا وببلادنا.


■ شخصية من الماضي تودّ لقاءها، ولماذا هي بالذات؟
- أبو العلاء المعرّي، ودونيه ديدرو (Denis Diderot)، فهما، في نظري، من أقرب القدامى إلى مشاغلنا اليوم.


■ صديق يخطر على بالك أو كتاب تعود إليه دائماً؟
- أعود إلى أعمال إميل سيوران الكاملة، هي من الكتب التي لا أملّ قراءتها.


■ ماذا تقرأ الآن؟
- أقرأ الآن كتاب "الخلفاء الملعونون" (Les Califes maudits) لهالة الوردي، ولي حوله تساؤلات كثيرة قد أكتبها يوماً ما.


■ ماذا تسمع الآن وهل تقترح علينا تجربة غنائية أو موسيقية يمكننا أن نشاركك سماعها؟
ذوقي الموسيقي كلاسيكي بحت في ما يخص الأغنية بصورة عامة، شرقيّها وغربيّها.


بطاقة
- كاتب وباحث تونسي من مواليد 1954، يراوح بين الكتابة بالعربية والفرنسية. من رواياته: "الموت والجرذ والبحر" (1985)، و"النفير والقيامة" (1985)، و"المؤامرة" (1992)، و"التبيان في وقائع الغربة والأشجان" (1996)، و"في مكتبي جثة" (2004)، و"طقوس الليل - الجيل الثاني" (2008)، و"التطهير" (2019). كما حقّق عدداً من الكتب التراثية منها: "كنايات الأدباء وإشارات البلغاء" لأبي العبّاس الجرجاني، و"الروض العاطر في نزهة الخاطر" للنفزاوي. ومن أعماله الأخرى: "كتابة الرغبة" (دراسة حول أدب جورج باتاي، بالفرنسية، 2013)، و"قاموس الثورة التونسية" (بالفرنسية، 2018). كما ترجم من العربية إلى الفرنسية (بالاشتراك مع حافظ الجديدي) "أنطولوجيا القصّة التونسية" (2008)، و"أنطولوجيا الرواية التونسية" (2009).

دلالات