وقفة في رام الله لحماية النساء: "كلنا إسراء غريب"

رام الله
فاطمة مشعلة
04 سبتمبر 2019
تظاهر عشرات الفلسطينيين على دوار المنارة وسط مدينة رام الله، مساء اليوم الأربعاء، تأكيداً على رفضهم لقتل النساء على خلفية ما يسمى "جرائم الشرف"، والمطالبة بتفعيل قوانين حماية النساء، متخذين من قضية الشابة إسراء غريب التي توفيت في 22 أغسطس/آب الماضي، شعاراً للفعالية.

وهتف المتظاهرون بشعارات تطالب السلطة الفلسطينية بسن قوانين رادعة لتعنيف النساء، وهتفوا "هات سن القوانين. بدل سن السكاكين"، و"كلنا إسراء. كلنا آية. كلنا نيفين"، و"بدك شرفك المفقود. هات أشوفك ع الحدود".

وقالت عضو أمانة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، ريما نزال، خلال الوقفة الاحتجاجية، لـ"العربي الجديد": "المجتمع الفلسطيني كله بانتظار نتائج التحقيق التي ستعلنها الجهات الرسمية غداً الخميس، وسنقوم بفحص هذه النتائج وتقييمها لنرى هل تستطيع تحقيق العدالة لإسراء وضحايا أُخريات أم لا، وهل سيكون هناك عقوبات تتوافق مع حجم الجريمة، أم أنه سيتم التذرع بما يسمى جرائم الشرف".

وأكدت مصادر رسمية متطابقة لـ"العربي الجديد"، أن نتائج التحقيق بشأن قضية إسراء غريب ستعلن يوم غد الخميس. في حين أكدت نزال أن السلطة الفلسطينية أوقفت الأخذ القانوني بالعذر المخفف، لكنها لم تضع سياسات تؤدي إلى تغيير تبريرات الناس لجرائم قتل النساء.

وقالت الشابة فداء عليان لـ"العربي الجديد"، إن "القضية قضية مجتمع، وليست قضية نسوية، ومن الضروري الضغط لإيجاد حماية قانونية لمحاسبة المعتدين والقتلة"، وتراود فداء مخاوف من تبرير المجتمع لقتل إسراء في إطار تساؤل "يا ترى شو عملت حتى قتلوها؟".

جاء الفتى سلام عطايا من قرية كفر نعمة غرب رام الله، ليحتج ضد قتل النساء، وطالب بوقف العنف ضد المرأة، مؤكداً لـ"العربي الجديد": "لي أخت واحدة، وأعاملها بحب، ووالدتي علمتني ذلك".





ذات صلة

الصورة
قمع الاحتلال

أخبار

أصيب عشرات الفلسطينيين، اليوم الجمعة، بجروح وبحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، بينهم مسعفون، وذلك خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي فعاليات ومسيرات سلمية ضد الاستيطان خرجت في مناطق متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.
الصورة
طلاب غزة (عبد الحكيم أبو رياش)

مجتمع

تبددت فرحة الطالبة الفلسطينية جنات أبو زبيدة بعد حصولها على معدل 97.4% في الثانوية العامة المؤهل للمرحلة الجامعية، بسبب عدم مقدرة أسرتها المادية على تسجيلها في أي من الجامعات في قطاع غزة.
الصورة
فايز الحسني في مرسمه (عبد الحكيم أبو رياش)

منوعات وميديا

نشغل الفنان الفلسطيني فايز الحسني، من مدينة غزة، بتجهيز مجموعته الفنية الجديدة "الناي والحَسون"، التي يروي من خلالها حكايات الشعب الفلسطيني وآماله في الحرية
الصورة
إحياء للذكري الـ 15 لشهداء مجزرة شفاعمرو

مجتمع

أحيا أهالي شفاعمرو بالداخل الفلسطيني،  مساء الثلاثاء، الذكرى السنوية الخامسة عشرة للمجزرة التي ارتكبها، نتنان زادة، في عام 2005. وأسفرت عن استشهاد أربعة من أهالي شفاعمرو، وهم دينا وهزار تركي وميشيل بحوث ونادر حايك.