وصول مهجّري الوعر إلى إدلب...وارتفاع ضحايا قصف النظام بحلب

وصول مهجّري الوعر إلى إدلب...وارتفاع ضحايا قصف النظام بحلب

01 مايو 2017
الصورة
الدفعة الثانية التي تصل إدلب من مهجري الوعر(العربي الجديد)
+ الخط -

وصلت أولى الحافلات التي تقل الدفعة السابعة من مهجري حي الوعر، إلى منطقة معرة مصرين في ريف إدلب، صباح اليوم الاثنين، فيما ارتفع إلى ثلاثة عشر قتيلا عدد ضحايا القصف الصاروخي من قوات النظام السوري على قرية عويجل في ريف حلب.

وقالت مصادر لـ"العربي الجديد" إن خمس سيارات إسعاف تقل جرحى وعددا من الحافلات من الدفعة السابعة لمهجري حي الوعر، وصلت إلى مركز الإيواء في منطقة معرة مصرين بريف إدلب، بينما قطعت باقي الحافلات مناطق سيطرة النظام السوري، ودخلت المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية المسلّحة.

وكانت قافلة المهجرين قد انطلقت عند منتصف الليلة الماضية من منطقة طريق حمص حماة، بعد تأخيرها من قبل النظام السوري قرابة عشر ساعات، وسلكت طريق سلمية الرهجان متوجهة إلى إدلب.

يذكر أنها الدفعة الثانية التي تصل إلى محافظة إدلب من المهجرين من أهالي حي الوعر ومقاتلي المعارضة السورية المسلّحة في مدينة حمص، بينما اتجهت الدفعات المتبقية إلى منطقة جرابلس في ريف حلب الشمالي الشرقي.

من جهة أخرى، ارتفعت حصيلة ضحايا القصف الصاروخي من النظام السوري، مساء أمس، على قرية عويجل في ريف حلب الغربي إلى ثلاثة عشر قتيلا، بحسب ما أفاد به مركز حلب الإعلامي.

وفي ريف دمشق، أفاد الدفاع المدني بوقوع جرحى، بينهم أطفال، جراء قصف مدفعي من قوات النظام السوري على الأحياء السكنية في بلدة أوتايا بمنطقة المرج في الغوطة الشرقية.

إلى ذلك، جددت قوات النظام السوري محاولة اقتحام حي تشرين من محور بساتين برزة، بالتزامن مع محاولة اقتحام حي القابون من محور الطريق الدولي في شرق مدينة دمشق، حيث تدور اشتباكات عنيفة مع المعارضة السورية المسلّحة منذ ساعات الصباح الأولى.

وكانت المعارضة السورية المسلحة قد تمكنت، مساء أمس الأحد، من أسر عنصرين للنظام السوري في جبهة الطريق الدولي بحي القابون، إثر مواجهات استمرت عدة ساعات في المنطقة.

وفي حماة، أعلن فصيل "جيش النصر" عن مقتل وجرح عناصر من قوات النظام السوري، نتيجة استهداف موقعهم بقذائف الهاون، في جبهة المصاصنة في ريف حماة الشمالي.