وزير الصحة العراقي لـ"العربي الجديد": سيطرنا على كورونا مقارنة بدول الجوار

21 ابريل 2020
الصورة
زحام بغداد بعد تخفيف حظر التجوال (أحمد الربعي/فرانس برس)

أكد وزير الصحة العراقي، جعفر علاوي، أن بلاده نجحت في السيطرة على وباء كورونا مقارنة بغالبية دول الجوار وأوروبا، مؤكدا لـ"العربي الجديد"، على هامش افتتاح مستشفى للحجر الصحي في العاصمة بغداد، أن "عدد الإصابات الجديدة اليومي يتراوح بين 25 و40 إصابة، وهذا عدد محدود وفقا للمعايير الدولية".

وتابع علاوي: "وزارة الصحة عانت من قلة الإمكانيات، وتردي الوضع المالي، لكن الوضع تحسن بعد الحصول على مساعدات من بعض الدول، مثل الكويت والولايات المتحدة، فضلا عن تبرعات من مصارف ومواطنين، وأصبح لدينا ميزانية تكفي لعدة أشهر، ونسعى لتوفير أماكن لحجر المصابين، إذ يجب أن يكون لكل مصاب غرفة وسرير، وطعام جيد".

وأشاد وزير الصحة العراقي بتعاون المواطنين في تطبيق حظر التجول الذي أدى إلى تراجع عدد الإصابات بالفيروس، مبينا أن "حظر التجول التدريجي سيستمر في حال نجاحه، وقد يتم تمديد العمل به بعد نهاية شهر رمضان. الوزارة تراقب وضع الشارع، وعدد الإصابات، وقد حققنا نجاحا حتى الآن في مواجهة الوباء، وسنعود إلى الإجراءات المشددة السابقة مثل منع التجول، وإغلاق الحدود في حال تبدل الأوضاع".

في السياق، كشفت وزارة الصحة العراقية في بيان، الثلاثاء، عن تسجيل 28 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 1602، فضلا عن تعافي 53 مصابا، ليكون إجمالي عدد المتعافين 1096، وجميعهم مواطنون عراقيون، في حين سجلت وفاة واحدة لمصاب في بغداد، ليرتفع عدد الوفيات إلى 83 وفاة.

وما زالت محافظتا الأنبار وصلاح الدين خارج خارطة الوباء، إذ لم تسجل السلطات الصحية فيهما أية إصابة، في ظل اتخاذ المحافظتين إجراءات احترازية مشددة للوقاية، شملت منع الدخول إلى المحافظة، وإغلاق كل المداخل، مع فرض إجراءات لمنع التنقل داخل المدن.