وزير الخارجية الكويتي يصل إلى بغداد في زيارة رسمية

وزير الخارجية الكويتي يصل إلى بغداد بزيارة رسمية: دعم العراق

بغداد
أكثم سيف الدين
14 يونيو 2020
+ الخط -
وصل وزير الخارجية الكويتي أحمد ناصر الصباح، اليوم الأحد، إلى العاصمة العراقية، في زيارة رسمية على رأس وفد كويتي رفيع، كأول مسؤول كويتي وعربي يصل بغداد منذ تشكيل حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الشهر الماضي.

الزيارة التي أُعلنَت في وقت سابق من يوم أمس السبت، من المقرر أن تبحث عدة ملفات مشتركة بين البلدين، أبرزها ما يتعلق بحاجة العراق إلى تجاوز أزمته المالية الحالية إثر انهيار أسعار النفط.

وكان وزير المالية العراقي علي عبد الأمير علاوي، قد زار كلاً من السعودية والكويت نهاية الشهر الماضي، في جولة اعتبرت محاولة لفتح قنوات اتصال بين بغداد والبلدين بشأن مساعي العراق في تخفيف حدة الأزمة المالية لديه، وبحث ملفات أخرى ذات بعد سياسي.

ووفقاً لمسؤول في وزارة الخارجية العراقية، فإن "وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، كان في استقبال نظيره الكويتي بمطار بغداد الدولي، وعقد الجانبان لقاءً قصيراً قبل الانتقال إلى قصر الضيافة في المنطقة الخضراء وسط بغداد، إذ من المقرر أن يلتقي الوزير الكويتي برئيسي الوزراء والجمهورية مصطفى الكاظمي وبرهم صالح في وقت لاحق"، واصفاً الزيارة بأنها "تأتي ضمن العلاقات الأخوية بين البلدين، التي يسعى العراق إلى إدامتها". 

وكشف المسؤول العراقي عن أن الزيارة ستبحث جملة من الملفات المهمة التي طُرحَت في زيارة وزير المالية علي علاوي الأخيرة للكويت الشهر الماضي، وهي ملفات سياسية واقتصادية في مجملها.

وكانت وزارة الخارجية العراقية قد أعلنت أمس إجراء الزيارة، مؤكدة أنها تهدف إلى "دعم  العلاقات الثنائية وتعزيزها، وسبل الارتقاء بها، وبحث التحديات المشتركة والممكنات في مواجهتها، وإدامة التنسيق في المواقف المشتركة التي تطلب دعماً مشتركاً وتنسيقاً مستداماً على جميع الصّعد".

من جانبها، قالت وكالة الأنباء العراقية (واع) إن وزير الخارجية الكويتي أحمد ناصر الصباح سيلتقي رئيس الوزراء، ورئيس البرلمان، ورئيس الجمهورية.

ذات صلة

الصورة

سياسة

عادت التظاهرات إلى محافظة ذي قار جنوبيّ العراق، على خلفية حريق مستشفى الحسين المخصص لعزل مصابي كورونا، في مدينة الناصرية مركز المحافظة، الذي سبّب مقتل أكثر من 100 شخص وإصابة عشرات آخرين.
الصورة
ضحايا حريق مستشفى الحسين في العراق 1 (كرار عيسى/ الأناضول)

مجتمع

حريق جديد اندلع في مستشفى عراقي وأدّى إلى سقوط قتلى وجرحى. ويُحكى عن قضية فساد في دولة تُصنّف في مراتب عالية على قوائم الدول الفاسدة، فيما يطالب معنيّون بإجراءات حاسمة لمحاسبة المتورّطين ومنع تكرار مثل هذه الحوادث.
الصورة

مجتمع

رجّح مسؤولون بوزارتي الداخلية والصحة العراقيتين ارتفاع عدد ضحايا فاجعة مستشفى الناصرية إلى أكثر من 120 قتيلاً وجريحاً خلال الساعات المقبلة، بسبب استمرار استخراج رفات الضحايا، وتجميع عدد آخر من الرفات وفرزه، في حين يواصل ذوو الضحايا التجمع.
الصورة

مجتمع

قرّر رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، إقالة وحجز مسؤولين على خلفية حريق مستشفى الحسين في مدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار، جنوبيّ العراق، المخصص لعزل المصابين بفيروس كورونا.