وزير الخارجية القطري يبحث مع مساعد وزير الخارجية الإيراني الأوضاع في المنطقة

28 مايو 2019
الصورة
زار عراقجي سلطنة عمان والكويت وقطر (تويتر)
+ الخط -


قالت وزارة الخارجية القطرية، اليوم الثلاثاء، في بيان، إن نائب رئيس مجلس الوزراء القطري، ووزير الخارجية، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، التقى في الدوحة مع مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، حيث "أكد الطرفان قلقهما من التصعيد والمشاكل القائمة في المنطقة"، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء القطرية الرسمية "قنا".

وأوضحت الوكالة أنه "تمّ خلال الاجتماع بحث العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتطويرها، وعدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك".

كما تم استعراض تطورات الأوضاع في المنطقة، وأكد الطرفان قلقهما من التصعيد والمشاكل القائمة في المنطقة، كما شددا على أهمية الحوار لحلها، وفق ما نقلت الوكالة. 



وقالت الوكالة، إن مساعد وزير الخارجية الإيراني أبدى استعداد بلاده للدخول في حوار بين دول الخليج وإيران في ما يخص استقرار وأمن المنطقة.

وكان عراقجي قد زار سلطنة عمان يوم الأحد الماضي، حيث تمّ بحث "التطورات التي تشهدها المنطقة" مع الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في السلطنة، يوسف بن علوي بن عبد الله. كما زار دولة الكويت، قبل أن يزور الدوحة اليوم الثلاثاء.


وتسعى أطراف إقليمية ودولية إلى تهدئة التوتر المتصاعد بين إيران والولايات المتحدة، والذي بدأ منذ انسحاب إدارة دونالد ترامب من الاتفاق النووي العام الماضي، وتفاقم إثر تشديد هذه الإدارة العقوبات على طهران.

وخلال الأسابيع الماضية، هدد التوتر باندلاع مواجهة عسكرية، بعدما عمدت الولايات المتحدة إلى تعزيز وجودها العسكري في منطقة الخليج. وترافق التحشيد العسكري مع تصريحات إعلامية غير مسبوقة من قبل المسؤولين في كلا البلدين، وتهديدات متبادلة.

وتشهد الدبلوماسية الإيرانية حراكاً مكثفاً، مدفوعة بالضرورات التي تفرضها جسامة الظروف الخطيرة التي تمر البلاد بها، على خلفية التصعيد الأميركي. وفي هذا السياق تأتي كذلك الزيارات التي يقوم بها وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إلى عدد من دول الجوار والمنطقة. 

المساهمون