وزير الخارجية البريطاني إلى عدن لإنقاذ اتفاق الحديدة

وزير الخارجية البريطاني إلى عدن في إطار جهود إنقاذ اتفاق الحديدة

03 مارس 2019
الصورة
هنت التقى نائبي رئيس الوزراء اليمني (تيري موناس/Getty)
+ الخط -

شهدت مدينة عدن، جنوبي اليمن، الأحد، زيارة هي الأولى من نوعها لمسؤول دولي رفيع، إذ وصل وزير الخارجية البريطاني جيرمي هنت إلى المدينة في إطار جولته التي يسعى خلالها لإنقاذ اتفاق السويد المبرم بين الأطراف اليمنية بشأن مدينة الحديدة غربي البلاد.  

وأفادت وكالة الأنباء اليمنية الحكومية (سبأ) أن نائبي رئيس الوزراء، وهما سالم الجنبشي وأحمد الميسري، استقبلا هنت والوفد المرافق له، وجرت مناقشة مستجدات الأوضاع في اليمن، والجهود الدولية الرامية لإحلال السلام في اليمن، ودفع الحوثيين لتنفيذ محادثات استوكهولم.

وتعد زيارة هنت الأولى من نوعها لوزير خارجية دولة أجنبية لمدينة عدن منذ تصاعد الحرب في البلاد قبل أربع سنوات، وجاءت في إطار الجهود البريطانية الرامية للدفع بجهود السلام إلى الأمام. 

وبدأ الوزير البريطاني جولته بشأن اليمن من العاصمة العُمانية مسقط، التي التقى فيها رئيس وفد جماعة أنصار الله (الحوثيين) محمد عبدالسلام، وانتقل إلى العاصمة السعودية الرياض للاجتماع بالرئيس عبدربه منصور هادي والمسؤولين السعوديين. 

 

وتتولى بريطانيا واجهة الجهود الدولية الداعمة لمساعي مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث (بريطاني الجنسية)، وقدمت لندن مسودات القرارات والبيانات الدولية الصادرة عن مجلس الأمن الدولي بشأن اليمن في الأسابيع الأخيرة. 

وتهدف الزيارة، وفقا لمصادر يمنية مطلعة لـ"العربي الجديد"، إلى إنقاذ اتفاق استوكهولم الذي يواجه منعطفاً خطراً بعد تعثر تنفيذ خطة رئيس فريق المراقبين الدوليين في الحديدة الجنرال مايكل لوليسغارد.